ما أهم الشروط المطلوبة لإجراء الحقن المجهري؟

الإثنين، 22 أبريل 2019 09:39 ص
أهم التحاليل الضرورية للحقن المجهري


عمري 30 عامًا، ومتزوجة منذ عامين، ولم يحدث حمل حتى الآن، فقررت عمل حقن مجهري، فهل هذا قرار صائب، وأي التحاليل الضرورية التي يتطلب إجراؤها؟.

(خ. ج)

يجيب الدكتور عمرو شرف الدين، أخصائي الحقن المجهري وأطفال الأنابيب:

يجب عليك يا عزيزتي التأكد من مدى احتياجك للحمل عن طريق الحقن المجهري، ومناسبة ذلك لحالتك، فعليك أن تتجنبي التسرع واتخاذ القرار، خاصة إذا كان لم يمر على زواجك عامين.


يجب على السيدات أقل من 32 عامًا السعي لحل مشكلة تأخر الإنجاب عن طريق المنشطات أو بالمنظار، لكن إذا كنت متزوجة وأنت تعلمين جيدًا قبل الزواج وجود أسباب تمنع الحمل الطبيعي، فلابد من الاتجاه للوسائل الأخرى.


واختيار بروتوكول جيد للتنشيط بناء على السن من أهم الأمور التي تزيد فرص الحمل، لذا يجب عليك عمل تحليل هرمونات ومعرفة نسبتها وهل هي مرتفعة أم لا.

ومن أهم التحاليل التي يجب عليك عملها هي"fsh" و"lh "وهرمون اللبن، وهرمون الأنوثة، وتحليل مخزن المبيض إذا كانت السيدة عمرها أكبر من 35 سنة.


ويعتبر تحليل "fsh" مهم جدًا، لأنه يوضح نسبة مخزون البويضات، وبإمكان السيدة أن تعرف النتيجة بنفسها، فإذا كانت النسبة أعلى من 12 فهي تعاني من نقص في مخزون البويضات، وإذا كانت أقل من ذلك فيكون مخزون البويضات كبيرًا، وبالتالي نسب نجاحها أعلى.

هرمون "اف اس اتش" ليس بمرض لكنه عرض، ولا يمكن لأي طبيب أن يزيد من عدد البويضات، لكن بإمكانه تحسين جودة البيض الموجود في المبيض، وبالتالي يجب توخي الحذر من أي طبيب يزعم أنه يمكنه أن يزيد عدد البويضات باستخدام الخلايا الجذعية.


اضافة تعليق