تأجير المحل لمن يبيع محرمات.. هل يجوز؟

السبت، 27 أبريل 2019 06:30 م
تأجير المحل لمن يبيع محرمات.. هل يجوز؟

بعض الناس يؤجرون محلات للغير لكن يكتشفون بعد فترة أن المستأجر يتاجر في أشياء محرمة فماذا يفعلون، وما الحكم إن كانوا يعلمون ذلك ابتداء؟
الجواب:
إن كان المالك يعلم أن المستأجر سيبيع محرمًا -كالدخان، والشيشة-، فلا يجوز له تأجير المحل عليه -إلا أن يشترط المالك عليه ألا يبيع المحرمات-؛ لما في ذلك من الإعانة على المحرم، ومن الأمور المقررة في الشرع أن الإعانة على معصية الله، محرمة؛ لقوله تعالى: وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ {المائدة:2}.
وأضافت لجنة الفتوى بـ"إسلام ويب": أما إن كان المالك لا يعلم بأن المستأجر سيبيع المحرمات: فلا إشكال في أنه لا تحرم إجارة المحل عليه، ولا إثم على المالك إن باع المستأجر المحرمات في المحل بعد عقد الإجارة له، لكن إذا تمت مدة العقد، فلا يجوز أن يعقد له عقد آخر، إلا بشرط الامتناع عن بيع المحرمات.

اضافة تعليق