هكذا حسمت دار الإفتاء الجدل حول شم النسيم .. ماذا قالت ؟

الأحد، 28 أبريل 2019 04:04 م
دار الإفتاء : هذه مشروعية الاحتفال بشم النسيم
دار الإفتاء : هذه مشروعية الاحتفال بشم النسيم

دار الافتاء حسمت الجدل الدائر حاليا هو شرعية الاحتفال باعياد شم النسيم والتنزه بالحدائق العامة معتبرة في فتوي حديثة لها أن شم النسيم عادة مصرية ومناسبة اجتماعية لا ترتبط بأي معتقدات دينية تخالف تعاليم الإسلام.

الموقع الرسمي لدار الإفتاء رد علي تساؤل لعشرات من المواطنين حول الحكم الشرعي في الاحتفال بأعياد شم النسيم والتنزه بالحدائق العامة بالإشارة إلي أن شم النسيم هو عادة مصرية ومناسبة اجتماعية ليس فيها شيء من الطقوس المخالفة للشرع،

الدار أشارت إلي أن هذه المناسبة لا ترتبط بأي معتقد ينافي الثوابت الإسلامية، وإنما يحتفل المصريون جميعًا في هذا الموسم بقدوم فصل الربيع؛ بالترويح عن النفوس، وصلة الأرحام، وزيارة المنتزهات، وممارسة بعض العادات المصرية القومية؛ كتلوين البيض، وأكل السمك، وكلها أمور مباحة شرعًا.

دار الإفتاء أكدت كذلك أن الأصل في موسم "شم النسيم" أنه احتفال بدخول الربيع، والاحتفال بالربيع شأن إنساني اجتماعي لا علاقة له بالأديان؛ فقد كان معروفًا عند الأمم القديمة بأسماء مختلفة وإن اتحد المسمى؛

الدار ذكرت كذلك أن قدماء المصريين احتفلوا بشم النسيم باسم "عيد شموس" أو "بعث الحياة"، احتفل البابليون والآشوريون "بعيد ذبح الخروف"، واحتفل اليهود "بعيد الفصح" أو "الخروج"، واحتفل الرومان "بعيد القمر"، واحتفل الجرمان "بعيد إستر"، وهكذا.

اضافة تعليق