أكثر شخصين أحبهما هما من يؤذناني!! 

الثلاثاء، 30 أبريل 2019 12:54 م
ابتعد عمن يؤذيك حتي لو كان صديقك وحبيبك


عمري 25 عامًا، أمضيت 10 سنوات منه في صداقة قوية مع صديقتي الوحيدة تقريبًا، و5منه مع حبيبي الذي لم أر ولم أحب غيره في الحياة، وعلى الرغم من كل هذا الحب وكل هذه السنوات، إلا أنهما أكثر من يؤذناني في الحياة، صديقتي أحبت حبيبي، وظلمتني كثيرًا، وأصبحت تلفق وتدبر لتخرب عليّ علاقته به، وعلى الرغم من أنه لم يستجب لها إلا أنني كلما فعلت أمرًا لا ينال إعجابه أو عاندته لا يحاسبني على الأمر مبررًا بأنه يحبني كثيرًا، ولكنه كان يدمر نفسيتي وثقتي بنفسي، ويقارني بغيري من البنات وأنهن أجمل مني على الرغم من أني بشهادة الجميع على قدر عال من الجمال والرشاقة، مع العلم أنني فعلًا وصلت للمرحلة التي يريدها أنني لم أعد جميلة في نظر نفسي، المشكلة أنني أحبهما (حبيبي وصديقتي) كثيرًا وهو ما يزيد ألمي وحسرتي؟.
(م.ع)
 
 يجيب الدكتور معاذ الزمر، أخصائي الطب النفسي وتعديل السلوك:
 

الله لم يخلقك ليعذبك، فلماذا تعذبين نفسك بنفسك يا عزيزتي، لا داعي لكل هذه الحسرة والألم، كل ما عليك أن تتجنبي ما يؤذيك ويضر بمشاعرك، وتجنبي أن تصري على أشخاص يستنفذون طاقتك.
 
 
الأنثى يمكنها أن تتخلى تمامًا عن جميع أنواع مستحضرات التجميل، شريطة أن تكون حالتها النفسية مستقرة وتشعر بالسعادة، لأنها ستصبح أكثر جمالاً، فاجعلي جمالك ينبع من داخلك، واستمتعي بحياتك كما تشائين ما دمت لا تفعلين الحرام.
 
تخلي عن حبك وعن صديقتك من أجل كسب روحك، لا داع لمزيد من الألم والعذاب، عيشي واستمتعي بحياتك مارسي هواياتك، كوني علاقات جديدة، ابحثي عن صديقة وفية محبة، وسيرزقك الله بالحبيب والزوج الصالح بإذن الله.
 
 

اضافة تعليق