أسئلة أبحث لها عن إجابة.. أخشى أن أفاجئ بالله بعد موتي ويحاسبني!

الجمعة، 03 مايو 2019 10:42 ص
أخشى أن أفاجئ بالله بعد موتي ويحاسبني



هل يوجد فعلًا خالق؟، هل الله معنا ويسمعنا؟، أسئلة كثيرة أبحث لها عن إجابة، لكن أكثر ما يخفيني أن أموت وأفاجئ بوجود الله فعلًا ويحاسبني على جهلي وعلى عندي ورفضي؟.

(م. م)


يجيب الدكتور معاذ الزمر، أخصائي الطب النفسي وتعديل السلوك:

خوفك نفسه دليل قاطع على إيمانك بوجود الله، فإذا لم تكن مؤمنًا حقًا بوجوده لم يكن هذا الصراع يدور بداخلك.


الأشخاص الملحدون الرافضون لوجود خالق، عادة لا يفكرون ولا يخافون، لأن العقل نفسه يكون رافضًا للأمر، ومقتنعًا بفكره المغلوط، ولكنك مخلوق وبالفطرة تتجه نحو الله، وهو ما يبرر صراعك الداخلي.


فإذا أخبرتك أن السماء ستقع هل يمكنك أن تصدق كلامي؟ بالطبع لا، لأنك مقتنع أنها من المستحيل أن تقع عليك، فاقتناعك بذلك لا يسمح لك بالخوف ولا القلق أبدًا ولا ينشئ بداخلك صراعًا.


اضافة تعليق