" صاحب الجنتين".. قصة لطفلك في ليالي رمضان

الإثنين، 06 مايو 2019 11:40 م
hqdefault

 للقصص تأثير مذهل على نفوس الصغار وكل الآباء والأمهات يحبون أن يربوا صغارهم على هدي ونهج الرسل والأنبياء، ونحن هنا سنقدم لك عزيزي المربي ،  حكاية وقصة من القصص المفيدة والتي بها الكثير من الحكمة والعظة، فيا لهناء أبنائك بك إذا استطعت أن تلم بمعظمها على مسامعه في ليالي رمضان.

قصة صاحب الجنتين
في قديم الزمان كان هناك رجلان تجمعهما الصداقة منذ الصغر؛ أنعم الله على أحدهما بنعمة الإيمان ومحبة الله التي ملأت قلبه وأغنته عن الدنيا وما فيها، أما الآخر فابتلاه بكثرة المال والولد، كما ميزه بامتلاك أروع جنتين “جنتين من الخيال”، وجعل بينهما نهرا عظيما يمر بهما ليروي الزروع والأشجار؛ فلم يحمد الله على نعمه ويشكره جزيل الشكر، ولكنه استكبر وجحد بأنعم الله، واستبدل نعمة الله كفرا حيث لم يعرف حقوق الله، واغتر بما أنعم الله عليه، وأصبح لا يسمع صوتا إلا صوت نفسه المتكبرة ، فقام صديقه بنصحه خوفا عليه من نفسه الأمارة بالسوء، ولكنه استكبر وأبى بل واتهم صديقه بالحقد الذي ملأ قلبه من ناحيته إذ فضله الله عليه بالمال والولد؛.

قال تعالى:”وَكَانَ لَهُ ثَمَرٌ فَقَالَ لِصَاحِبِهِ وَهُوَ يُحَاوِرُهُ أَنَا أَكْثَرُ مِنكَ مَالًا وَأَعَزُّ نَفَرًا (34) وَدَخَلَ جَنَّتَهُ وَهُوَ ظَالِمٌ لِّنَفْسِهِ قَالَ مَا أَظُنُّ أَن تَبِيدَ هَٰذِهِ أَبَدًا (35) وَمَا أَظُنُّ السَّاعَةَ قَائِمَةً وَلَئِن رُّدِدتُّ إِلَىٰ رَبِّي لَأَجِدَنَّ خَيْرًا مِّنْهَا مُنقَلَبًا (36)”؛ فاستنكر عليه صاحبه موقفه تجاه ربه وحذره من شر أفعاله، وأن الله قادر على أن يعطيه درسا قاسيا جراء ما قدمت يداه، ولكن كل محاولاته فشلت، فكان الجزاء من الله سبحانه وتعالى إذ جعل عاليها سافلها ليصبح صاحب الجنتين عبرة لمن يتعظ، إذ قال تعالى:”وَأُحِيطَ بِثَمَرِهِ فَأَصْبَحَ يُقَلِّبُ كَفَّيْهِ عَلَىٰ مَا أَنفَقَ فِيهَا وَهِيَ خَاوِيَةٌ عَلَىٰ عُرُوشِهَا وَيَقُولُ يَا لَيْتَنِي لَمْ أُشْرِكْ بِرَبِّي أَحَدًا (42) وَلَمْ تَكُن لَّهُ فِئَةٌ يَنصُرُونَهُ مِن دُونِ اللَّهِ وَمَا كَانَ مُنتَصِرًا (43).

اضافة تعليق