ابتسم.. لا تكن عبوسًا.. فقد أهلّك رمضان شهر الخير والبركات

الثلاثاء، 07 مايو 2019 04:26 م
ابتسم.. أنت في رمضان


رمضان.. شهر تتفتح فيه أبواب الجنة، ومن صامه إيمانًا واحتسابًا غفر له ما تقدم من ذنبه، والأجر فيه لا ينقص.


فعن أبي بكرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: « شهران لا ينقصان، شهرا عيد: رمضان وذو الحجة».

وقد ثبت بدليل آخر أن صيام شهر رمضان يكفر الذنوب، فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «الصلوات الخمس، والجمعة إلى الجمعة، ورمضان إلى رمضان، مكفرات لما بينهن إذا اجتنبت الكبائر».

والصيام هو مما يهذب النفس، ويكسر بداخلها كل خلق غير طيب، يجعلها أكثر استعدادًا لاستقبال كل أوجه الخير، وهو أدعى لأن تسعد به، فلا تدع الهموم تفسد عليك فرحتك به، فما أعجب من شخص أتاه رمضان، وظل مهمومًا، وهو يستطيع أن يرفع يديه إلى الله عز وجل فلا ترد خاوية أبدًا.

كيف لا تبتسم وأنت في رمضان؟، وقد منحك الله سبحانه وتعالى كل سبل الهداية والراحة والسكينة، فالكل حريص على أن يكون بعيدًا كل البعد عن التعصب خوفًا من غضب الله سبحانه وتعالى، في أجواء من الهدوء والرضا، كيف إذن لا نبتسم، وصيام هذا الشهر العظيم، من أهم أسباب دخول الجنة.

فعن جابر رضي الله عنه: « أن رجلاً سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال: يا رسول الله، أرأيت إذا صليت المكتوبات، وصمت رمضان، وأحللت الحلال، وحرمت الحرام، ولم أزد على ذلك شيئا، أأدخل الجنة؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم: نعم».

كيف لا نبتسم، وقد فضل جزاء العمل الخير في هذا الشهر عن بقية العام، فمن يشهد رمضان ويجتهد فيه تعلو درجته في الجنة على الشهيد الذي استشهد قبل رمضان.

إذا دخلت أول ليلة منه فتحت أبواب الجنان، وتغلق فيه أبواب النيران، وتسلسل وتكبل فيه الشياطين.

فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: « إذا جاء رمضان فتحت أبواب الجنة، وغلقت أبواب جهنم، وسلسلت الشياطين»، كما أنه فيه في كل ليلة عتقاء من النار.

فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «إذا كان أول ليلة من شهر رمضان صفدت الشياطين ومردة الجن، وغلقت أبواب النار، فلم يفتح منها باب، وفتحت أبواب الجنة فلم يغلق منها باب، وينادي مناد: يا باغي الخير أقبل ويا باغي الشر أقصر، ولله عتقاء من النار، وذلك كل ليلة».

اضافة تعليق