مخاطر التوتر النفسي على البشرة.. هذه أبرزها

الإثنين، 20 مايو 2019 04:11 م
التوتر النفسي

 
يعاني الكثير من التوتر النفسي، بسبب المشاكل اليومية التي يتعرضون لها سواء في العمل أو في الأسرة أو في الحياة بشكل عام.

ويؤثر التوتر النفسي سلبًا على الصحة وعلي البشرة، حيث أنه يعتبر العدو الأول للبشرة، وأهم أسباب مشاكلها التي تسلبها نقاءها ونضارتها وتحرم الوجه من إطلالته المشرقة.
 
 
 فقد أوضحت دراسات وأبحاث أجريت بالنمسا مؤخرًا، أن الشخص الذي يعاني بصورة دائمة من التوتر النفسي يعاني من مشاكل عدة في البشرة، حيث أنه ينتج عنه زيادة في نسبة  السكر في الدم بالإضافة إلي ارتفاع  الكورتيزول بالجسم.
 
 
أهم مضاعفات التوتر النفسي:
 
-البثور
 -التجاعيد
 -الهالات السوداء
 
 
لذا ينصح الأطباء بضرورة تجنب التوتر النفسي وممارسة اليوجا ورياضة التأمل التي تساعد علي الاسترخاء، بجانب المحافظة على أخذ القسط الكافي من النوم ليلًا، بحيث لا يقل عن  6 ساعات يوميًا حتي تتمكن البشرة من التجدد.
 
 

اضافة تعليق