الرِّحْلَةُ الثَّالِثَةُ: السَّيْدَةُ نَفِيْسَةُ.. عرفت الله من باب الحب فأضاء لها أنوار الدنيا والآخرة

الجمعة، 24 مايو 2019 05:31 م

يتناول الفيلم قصة السيدة نفيسة، (145هـ - 208 هـ) حفيدة السيدة فاطمة بنت الرسول صلى الله عليه وسلم، والتي لها مكانة كبيرة في قلوب المصرين، وتلقب بـ "نفيسة العلم" لما عرف عنها من اهتمامها في الصغر بالذهاب إلى المسجد النبوي، حيث كانت تتلقى الحديث والفقه من علمائه.
ويجسد الفيلم في أداء تمثيلي رائع، لحظة استقبال المصريين لها لدى قدومها مصر، وانبهارهم بروح وحلاوة الإيمان التي تشع من وجهها، والحالة الروحية التي تميزت بها وجعلت لها مكانة في قلب كل من عرفها، وكيف أن معرفة الله من باب الحب فتح أمامها كل أنوار الدنيا والآخرة.
ويتناول الفيلم الذي يعرضه الداعية الدكتور عمرو خالد عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي، كيف كان رد السيدة نفيسة على أحد الأمراء عندما أراد أن يكرمها بمال وعطاء، قائلة له: "الذكر يروي عطش الروح إلى خالقها.. الذكر أمان الروح.. يأخذها إلى أفراح الدنيا والآخرة". 
ويسلط الفيلم الضوء على حياة الزهد التي عاشتها السيدة نفيسة، حتى أنها حفرت قبرها بيدها وقرأت فيه القرآن مرات ومرات ليكون مؤنسًا لها، فجعل الله في قبرها نورًا، بعد أن توفيت وعمرها 63 سنة في نفس عمر جدها رسول الله صلى الله عليه وسلم.
ويعد هذا الفيلم ضمن سلسلة أفلام درامية يعرضها برنامج "الرحلة" أسبوعيًا على مدار شهر رمضان، للسير إلى أنوار الله، وقد عرض في الأسبوعين الماضيين قصة "مالك بن دينار"، و"أبوحامد الغزالي".

شاهد الفيديو:

https://youtu.be/rDPbkfXzZjg

اضافة تعليق