فتاة بريطانية تتهم "فيس بوك" بالتجسس عليها لأغراض تجارية

السبت، 01 يونيو 2019 10:20 م
إعلانات فيس بوك
إعلانات فيس بوك تطارد المستخدمين بمجرد تحدثهم مع أصدقائهم عن شراء منتج

اتهمت فتاة بريطانية مديري موقع التواصل الاجتماعي بأنهم يتجسسون عليها، وذلك بعد أن ظهرت إعلانان عن منتجات عشوائية كانت تتحدث عنها مع صديقاتها.

كانت الفتاة البريطانية "تايلر مايرز" تتحدث عن بعض الأشياء مع صديقاتها، وفجأة ظهرت الإعلانات الخاصة بما كانت تتحدث عنه فى اليوم التالى على الـ newsfeed الخاصة بها، بحسب موقع bristolpost البريطانى.

وعند مشاركة قصتها مع Irish Mirror ، تروى تايلر كيف شاهدت إعلانات للمنتجات التى ذكرتها فقط أثناء سيرها فى الشارع مع صديقاتها، وعند فتح تطبيق فيس بوك، رأت تلك المنتجات فى إعلانات تستهدفها.

 من جانبه نفى مارك زوكربيرج، الرئيس التنفيذى لشركة فيس بوك، أن الشبكة الاجتماعية تستخدم ميكروفون هاتفك للاستماع إلى محادثاتك واستهدافك بالإعلانات، ولكن على الرغم من هذا، يشتكى المستخدمون بكثرة من شعورهم بأن الشركة تستمع لما يقولونه. 

يذكر أنه عند استجواب "مارك زوكربيرج" أمام الكونجرس الأمريكى العام الماضى، وجه أحد أعضاء البرلمان سؤال مباشر له متعلق بحقيقة تجسس فيس بوك على المستخدمين عبر المايكروفون والاستماع لما يقولونه واستخدامه فى الإعلانات، وفى ذلك الوقت أيضا رد مؤسس فيس بوك بأن هذا لا يحدث مطلقا.

اضافة تعليق