ابنك يقلدك.. لا تكذب بينما تطلب منه أن يكون صادقًا

الإثنين، 10 يونيو 2019 10:59 ص
أبنك يقلد أفعالك


ابني، لا يسمع كلامي مهما قلت له: لا تكذب ولا تسب ولا تصرخ بوجهي لا يسمع لي، عنفته وضربته، ومؤخرًا أصبحت أخاصمه كنوع من العقاب لكن دون جدوى.. أفيدوني ماذا أفعل معه؟.
(س. أ)

تجيب الدكتورة سهام حسن، أخصائي نفسي وتعديل سلوك الأطفال:

نسبة كبيرة من أفعال الأطفال تكون تقليدًا لما يرونه، فأفعال الطفل تعتمد على ما يراه ومن ثم يقلده، وليس ما يقال له، فعلى سبيل المثال الأب يصرخ بوجه ابنه، وفي نفس الوقت يطلب منه ألا يصرخ بوجه شقيقته، فهو تلقائيًا سيصرخ بوجه الأب والأخت والجميع، لأنه ببساطة يراك قدوة ومن ثم يقلد سلوكك.

ومن الأهمية أن يتوخى الآباء الحذر عند التعامل مع أبنائهم، فلا تطلب من ابنك أن يفعل أمرًا معينًا، بينما أنت لا تلتزم بما تطلبه منه، لا تكذب وتطلب من ابنك أن يكون صادقًا، واحذر أن تعاقب ابنك بالخصام والفراق، لأنه سيعتاد على ذلك وسيخاصمك إذا خالفته الرأي.

الطفل الذي يقلد والديه ويسب ويكذب، ليس بقليل الأدب والتربية، لكن لأنه لا يزال صغيرًا في السن، وذا فطرة سليمة لا ترى الفرق بين الكبير والصغير، فعليك أنت ككبير أن تراعي أن ما يفرق بين الكبير والصغير هو قدرة الكبير على التحكم في النفس وضرورة أن يكون قدوة للصغير.

 

 

 

اضافة تعليق