أخبار

بديل طبيعي للحبة الزرقاء.. يعزز الرغبة الجنسية ويخفض مستويات السكر والكوليسترول

9 خطوات للتغلب على الخجل من الزوج في العلاقة الحميمية

زيد بن الخطاب يضرب أروع الأمثلة في التضحية والفداء .. تعرف على سيرته

5 مخاطر يجلبها لك تناول ماء الليمون بكثرة .. عليك بهذه الطريقة لتجنب مشاكله

أذكار المساء .. من قالها حماه الله من مصائد الشيطان

شيئان تفتقدهما لاكتمال عملك وتعزيز فرص نجاحك في الدنيا والآخرة

هل بطانة الرحم المهاجرة مرض مستجد؟

في اليوم العالمي للقهوة.. ما لا تعرفه عن صاحبة السعادة

دراسة: أصحاب الاضطرابات النفسية أكثر عرضة للوفاة بكورونا

"وجنات لهم فيها نعيم مقيم".. هل يمكن أن يعيش الإنسان في نعيم وحياته مليئة بالمنغصات؟ (الشعراوي يجيب)

جعفر بن أبي طالب .. كيف نجا الله به المسلمين؟

بقلم | محمد جمال | السبت 15 يونيو 2019 - 03:42 م
Advertisements
من المواقف الجليلة التي وقفها أحد الصحابة مدافعًا عن دينه ودعوته هذا الموقف الذي وقف فيه جعر بن أبي طالب يعرض رسالة الإسلام.
فقد جعفر رضي الله عنه في موقف لا يحسد عليه؛ فقد وشى قومه بين المسلمين والنجاشي الذي ذهب إليه المسلمون في أمانه، وقع كلام قريش موقعا عظيما عند النجاشي الذي هم بتسليم المسلمين وإخراجهم من أمانه لولا ما قاله جعفر.
لم يكن أامام الصحابي الجليل إلا وقت يسير يعرض فيه ما ينجيهم من الهلاك والعذاب والقتل فانبرى مستعينا بالله يعرض رسالة الإسلام وكيف أنه دين الطهر والنقاء جاء به نبي ابتعثه الله ليعطي كل ذي حق حقه فانظر ماذا قال:
وقف جَعْفَرُ بْنُ أَبِي طَالِبٍ، وقَالَ لَهُ: أَيُّهَا الْمَلِكُ، كُنَّا قَوْمًا أَهْلَ جَاهِلِيَّةٍ نَعْبُدُ الْأَصْنَامَ، وَنَأْكُلُ الْمَيْتَةَ وَنَأْتِي الْفَوَاحِشَ، وَنَقْطَعُ الْأَرْحَامَ، وَنُسِيءُ الْجِوَارَ يَأْكُلُ الْقَوِيُّ مِنَّا الضَّعِيفَ، فَكُنَّا عَلَى ذَلِكَ حَتَّى بَعَثَ اللهُ إِلَيْنَا رَسُولًا مِنَّا نَعْرِفُ نَسَبَهُ، وَصِدْقَهُ، وَأَمَانَتَهُ، وَعَفَافَهُ، فَدَعَانَا إِلَى اللهِ لِنُوَحِّدَهُ، وَنَعْبُدَهُ، وَنَخْلَعَ مَا كُنَّا نَعْبُدُ نَحْنُ وَآبَاؤُنَا مِنْ دُونِهِ مِنَ الحِجَارَةِ وَالْأَوْثَانِ، وَأَمَرَنَا بِصِدْقِ الْحَدِيثِ، وَأَدَاءِ الْأَمَانَةِ، وَصِلَةِ الرَّحِمِ، وَحُسْنِ الْجِوَارِ، وَالْكَفِّ عَنِ الْمَحَارِمِ، وَالدِّمَاءِ، وَنَهَانَا عَنِ الْفَوَاحِشِ، وَقَوْلِ الزُّورِ، وَأَكْلِ مَالَ الْيَتِيمِ" (مسند أحمد)".
 وبالنظر لما قاله الصحابي الجليل الملهم الذكي الواعي ترى كم وفق في عرض رسالته بكلمات موجزة حولت وجهة النجاشي إليهم وثبتت عهده بهم ورد قريش بزعمهم

موضوعات ذات صلة