كيف نحمي أبناءنا من التحرش الجنسي؟

الأحد، 23 يونيو 2019 09:24 م
التحرش بالأطفال
التحرش الجنسي بأطفالنا جريمة لها آثار اجتماعية ونفسية خطيرة

جرائم التحرش الجنسي تلحق أضرارًا اجتماعية ونفسية خطيرة بأبنائنا، و يكون تأثيرها طويل الأمد، فهي تفقد الطفل كرامته وشعوره بالأمان، ولهذا فإن خبراء نفسيين واجتماعيين أعدوا مجموعة من الإرشادات لتجنيب أبنائنا هذه التجارب المؤلمة أهمها:

■إخبار الأطفال بأنّ المناطق الحساسة ممنوع لمسها أو الاقتراب منها من أي شخص كان، وعدم معاقبة الطفل في حال أخبر عن ذلك.
■أن يحافظ على مسافة آمنة بينه وبين الآخرين، ويدخل في ذلك التفرقة بين الأبناء في المضاجع عند بلوغهم العاشرة.
■ألا يذهب الطفل إلى أي مكان مع أشخاص لا يعرفهم، وألا يركب سيارة مع أحد الغرباء أو يدخل منزله.
■تعليم الطفل أنّ جسده ملك خاص به، ولا يجوز لأحد الاعتداء عليه أو المساس به.
■إحاطة الطفل بالحب والحنان والإشباع العاطفي؛ حتى لا يبحث عنهما عند شخص آخر، وينخدع بذلك.
■ألا تسمح للطفل أو الطفلة بالذهاب إلى الأماكن العامة وحدهما، كالأسواق والملاهي والمطاعم.
■ألا يأخذ أي شيء من أي أحد لا يعرفه، وألا يتحدث مع الغرباء أو يرد على أسئلتهم دون إذن والديه.
■أن يحرص على البقاء في مجموعات، والسير في شوارع مزدحمة بالناس.
■على الأبوين الحرص على عدم انفراد أحد بالطفل، خصوصاً الخدم والسائقين.
■تحذير الطفل من تلبية دعوة الإغراءات المادية والمعنوية التي تقدم له.

اضافة تعليق