حملة غضب بمواقع التواصل تجبر ابنًا عاقًا على الاعتذار لأمه

الإثنين، 24 يونيو 2019 07:36 م
الام
الأم كانت تنام في الشارع بعد طرد ابنها لها

مواقع التواصل الاجتماعي في العراق اشتعلت خلال اليومين الماضيين بقصة امرأة عجوز طردها ابنها من المنزل حافية القدمين.

النشطاء في "فيسبوك" و"تويتر"، أعربوا عن غضبهم الشديد ووجهوا انتقادات شديدة للابن العاق الذي طرد والدته، وطالب بعضهم السلطات الأمنية باعتقال الرجل ومعاقبته، وكانت جميع ردود الأفعال عاطفية ومتضامنة مع المرأة العجوز.

وأثناء طرد الرجل لوالدته ورمي أمتعتها في الشارع كان أحد المارة يقوم بالتصوير، بينما يرد عليه الرجل "صورني وانشر ذلك على "فيسبوك"، هذه أغراضها خذها أنت".

وقال شهود عيان على الحادثة إن "المرأة العجوز لم تعد في الشارع، فابنها الصغير (الآخر) اصطحبها إلى منزله"، بحسب RT العربية.

وبعد الضجة على مواقع التواصل الاجتماعي، عاد الرجل إلى أمه وهو يعتذر لها ونشر صورا له على مواقع التواصل وهو يُقبلها ويقبل قدميها.

اضافة تعليق