دعاء دخول السوق.. أجر عظيم لذكر الله حين يغفل الناس

الخميس، 27 يونيو 2019 07:14 م
السوق
وصف رسول الله الأسواق بأنها شر بقاع الأرض ..ولذكر الله فيها أجر عظيم

ذكر الله أمر مستحب في كل وقت ، وخاصة في الأماكن والمناسبات التي يغفل فيها معظم الناس عن ذكر اله منشغلين بأمور الدنيا، ولهذا قال  الرسول صلى الله عليه وسلم يقول ” أحب البلاد إلى الله تعالى مساجدها، وأبغض البلاد إلى الله أسواقها”، لذلك يجب أن ينتبه المسلم إلى ذلك، كما يجب أن يراعي حق الله في هذا السوق، وألا يرتكب المعاصي والذنوب.

ومن هنا يرى أهل العلم أهمية دعاء دخول السوق والشراء وأن أجره كبير جداً، حيث تعتبر السوق مكان لتجمع النساء والرجال، لذلك فيجب عليهم أن يذكروا الله سبحانه وتعالى قبل دخول السوق، حتى يحصنون أنفسهم من الوقوع في المعاصي مثل السب أو النميمة أو المشاجرة مع الناس.

 كما أن أهمية دعاء دخول السوق والشراء وأجره تتمثل في الأجر الكبير الذي يناله المسلم عندما يقول هذا الدعاء، بالإضافة إلى تحصين النفس والحصول على الكثير من الحسنات.

ويأتي دعاء دخول السوق في هذا الحديث: عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال، من دخل السوق فقال، لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو حي لا يموت بيده الخير وهو على كل شيء قدير “كتب الله له ألف ألف حسنة ومحا عنه ألف ألف سيئة ورفع له ألف الف درجة.

وقال الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله عن هذا الحديث :  حديث ضعيف، لا يصح عن النبي صلى الله عليه وسلم ، حسب ما اطلعنا عليه من أسانيده، ولكن عدم صحته ليس معنى ذلك أن الإنسان لا يذكر الله، يذكر الله ولو ما حصل له هذا الأجر المعين، يذكر الله كثيرًا، له فضل عظيم وأجر عظيم، لكن نفس هذا الحديث الذي سأل عنه السائل، ليس بصحيح. نعم.


اضافة تعليق