فيس بوك ويوتيوب يحذفان مقطعي فيديو لمقتل ضابط شرطة أمريكى

الجمعة، 28 يونيو 2019 01:10 ص
620192720518989173971
لقطة تظهر الضابط الأمريكي بعد اطلاق النار عليه واصابته في رقبته

موقع يوتيوب بادر إلى إزالة مقطعي فيديو لجريمة قتل الضابط مايكل لانجسدروف الذى بث على فيس بوك ثم انتشر على اليوتيوب، ويظهر الفيديو الضابط وهو ينزف حتى الموت بعد إطلاق النار عليه فى الجزء الخلفى من رقبته.

ونقلًا عن موقع "بيزنس إينسدر" البريطانى، تم إيجاد نسختين على الأقل من الفيديو وظهر أحدهما ضمن أكثر نتائج البحث.

وكان يظهر بمقطعي الفيديو رسالة التحذير: "قد يكون هذا الفيديو غير مناسب لبعض المستخدمين"، بعد عدة ساعات من الإبلاغ اليوتيوب، قام بحذفه بسبب انتهاك سياساته المتعلقة بالمحتوى العنيف، كما تمت إزالة المقطع على فيس بوك بناءً على طلب من الشرطة.

متحدثة باسم فيس بوك قالت لموقع بيزنس إينسيدر: "لدينا معايير مجتمعية ونزيل أى شىء ينتهكها، بما فى ذلك المحتوى العنيف".

يعد هذا الحدث بمثابة تذكير  لجهود فيس بوك و يوتيوب للتعامل مع المحتوى العنيف، الذى يتم نشره ومشاركته عبر منصاتهما بعد مذبحة المساجد فى كرايستشيرش بنيوزيلندا فى مارس الماضى.

كانت شرطة مقاطعة الشمال قالت يوم الاثنين، إنها اتهمت بونيت كيمبريل ميكس الذى يبلغ من العمر 26 عامًا، بالقتل من الدرجة الأولى، وحيازة سلاح نارى بشكل غير قانوني.

اضافة تعليق