أخبار

4 أذكار تنجيك من الخوف والغم والمكر والفقر.. يوضحها عمرو خالد

هل يجوز ترك ركعتي السنة عند قضاء صلاة الفجر لضيق الوقت؟

لا أستطيع النوم وأعاني من الأرق من كثرة الأفكار؟.. عمرو خالد يجيب

دعاء في جوف الليل: اللهم لا تجعل بيننا وبينك فى رزقنا أحدًا سواك

كيف يشفع لك النبي يوم القيامة وأنت عاصي؟!.. أمين الفتوى يجيب

هل يمكن أن يصاب الأطفال بكورونا؟..إليك قائمة بالأعراض التي يجب أن تنتبه لها

بصوت عمرو خالد.. ‫ دعاء جميل للنبي وادعوا بيه كل يوم الصبح

عمرو خالد يكشف: هذا هو معنى "العقلية الفارقة" في الحياة

9 عادات يومية شرائية تتسبب في إفلاسك مهما زاد دخلك

احتجاجات المستخدمين تدفع واتساب لتأجيل تعديل شروط الخصوصية

هنا تكمن "نقطة ضعف" الخلايا السرطانية ..بشري لملايين المرضي

بقلم | adel | الثلاثاء 02 يوليو 2019 - 07:51 م
Advertisements

علماء امريكيون تمكنوا من تحديد " نقطة ضعف" الأورام السرطانية، الذي يدفع الخلايا التي تنشر المرض إلى تفعيل عملية التدمير الذاتي.

تجارب علماء الأورام في جامعة بنسلفانيا الأمريكية  أكدوا أن حجب بروتين محدد "ATF4 " يقوم بتغذية الأورام، يؤدي إلى قتلها، حيث عملت هذه التقنية على مجموعة من الأشكال البشرية للمرض وكذلك الفئران المصابة بسرطان الأمعاء والدم.

عالم الأورام في جامعة بنسلفانيا الامريكية ، البروفيسور كونستانتينوس كومينيس، أحد كبار الباحثين ومعدي الدراسةقال : "ما تعلمناه هو أننا نحتاج إلى المضي قدما لمنع نمو الورم بطريقة لا تستطيع الخلايا السرطانية الإفلات منها بسهولة، وتحدد دراستنا الهدف من القيام بذلك".

وخلال كل لحظة ، تقوم الملايين من خلايانا بـ "قتل" نفسها، وتساعد على حمايتنا من الخلايا الضارةفيما  تتجاهل الخلايا السرطانية إشارات موت الخلية في جهاز المناعة. لذا فإن إيجاد وسيلة لوقف ذلك، يشكل مثابة "الكأس المقدسة" لأبحاث السرطان.

الدكتور كومينيس قام بذلك عن طريق إدخال ATF4 في خلايا الأمعاء والصدر والأورام اللمفاوية البشرية، التي تُزرع في المختبر، وكذلك القوارض المعدلة وراثيا لتطوير سرطان الغدد اللمفاوية.

ولسنوات، ظل العلماء يحاولون دون جدوى استهداف جين يسمى MYC، يُعرف بأنه يدفع نمو الخلايا ويسمح للسرطان أن يستشري. والآن، وجد الباحثون أن ATF4 يتحكم في مسار كيميائي يعمل جنبا إلى جنب مع الجين.

ويقول الباحثون إن إيقافه في مساراته، يجعل خلايا السرطان تنتج الكثير من البروتين وتموت.


الدراسة أظهرت أيضا أن ATF4 يقوم بتنشيط الجينات التي يحتاجها MYC للنمو، كما يتحكم في معدل إنتاج الخلايا لبروتينات معينة تسمى 4E-BP.

وعندما قام الباحثون بطرح ATF4 في الخلايا أو الفئران، وجدوا أن الأورام واصلت زيادة كمية 4E-BP، وقُتلت في النهاية بسبب الإجهاد.


موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled علماء امريكيون تمكنوا من تحديد " نقطة ضعف" الأورام السرطانية، الذي يدفع الخلايا التي تنشر المرض إلى تفعيل عملية التدمير الذاتي.