أخبار

في اليوم العالمي للقلب.. تعرف كيف تنقذ شخص من السكتة القلبية المفاجئة

عمرو خالد: تعلم من النبي أسلوب الحديث مع الآخر.. هذا ما فعل

ما حكم قضاء الأذكار إن فات وقتها؟.. البحوث الإسلامية تجيب

عمرو خالد: عش ببساطة النبي صلى الله عليه وسلم.. هذا ما فعل

فيه شفاء للناس.. 9 استخدامات غير متوقعة لعسل النحل.. تعرف عليها

دعاء في جوف الليل: يارب بحق تنزلك الجليل كل ليلة لتتوب على التائبين

هل أنت راض عن قدر الله لك؟.. عمرو خالد يجيب

حكم الشرع في الزواج العرفي بين الشباب بدون وليّ وشهود؟.. أمين الفتوى يجيب

بصوت عمرو خالد.. ادعي كل يوم الصبح لأمك بهذا الدعاء الرائع

بعد وفاة طفل مجددا .. مركز الأزهر يطلق صرخة تحذير ضد لعبة "بابجي " ويحدد 10ضوابط لأولياء الأمور لتجنب مخاطرها

إمام دار الهجرة وهكذا رد علي من طالبه باعتزال الناس

بقلم | adel | السبت 06 يوليو 2019 - 06:04 م
Advertisements

 
أبو عبد الله مالك بن أنس بن مالك بن أبي عامر الأصبحي الحميري المدني  فقيه ومحدِّث مسلم، وثاني الأئمة الأربعة عند أهل السنة والجماعة، وصاحب المذهب المالكي في الفقه الإسلامي. اشتُهر بعلمه الغزير وقوة حفظه للحديث النبوي وتثبُّته فيه، وكان معروفاً بالصبر والذكاء والهيبة والوقار والأخلاق الحسنة،

الإمام مالك ابن انس حاز إجماعا وتقديرا من جانب معظم الإئمة والفقهاء  وفي مقدمتهم  الشافعي حيث نقل عنه قوله : "إذا ذُكر العلماء فمالك النجم، ومالك حجة الله على خلقه بعد التابعين".

كتابه "الموطأ" يعد من أوائل كتب الحديث النبوي وأشهرها وأصحِّها، حتى قال فيه الإمام الشافعي: "ما بعد كتاب الله تعالى كتابٌ أكثرُ صواباً من موطأ مالك" وقد اعتمد الإمام مالك في فتواه على عدة مصادر تشريعية هي: القرآن الكريم، والسنة النبوية، والإجماع، وعمل أهل المدينة، والقياس، والمصالح المرسلة، والاستحسان، والعرف والعادات، وسد الذرائع، والاستصحاب.

وذات مرة والإمام ملك الملقب بإمام دار الهجرة وسط تلاميذه كتب إليه  أحد العوام يعظه ويحضه على الانفراد والعزلة عن الناس، ويحضه على العمل، والتفرغ لعلمه

الإمام مالك رد علي مطالب احد العوام بالعزلة قائلا : إن اللَّه قسم الأعمال كما قسم الأرزاق، فرب رجل فُتحَ له في الصلاة ولم يُفتح له في الصوم، وآخر فتح له في الصدقة ولم يفتح له في الصوم، وآخر فتح له في الجهاد، فنشر العلم من أفضل أعمال البر، وقد رضيت بما فُتحَ لي فيه، وما أظن ما أنا فيه بدون ما أنت فيه، وأرجو أن يكون كلانا على خير وبر,.


الرد الحكيم المسدد من قبل إمام دار الهجرة يدلل على فقه الإمام مالك وحكمته، فإن نشر العلم خير أعمال البر، وأفضل من نوافل الصلاة والصوم والصدقة وغير ذلك من نوافل العبادات، لقوله صلى الله عليه وسلم:"من دل على خير فله مثل أجر فاعله".

الإمام مالك دلل علي ما قاله الرسول صلى الله عليه سلم:"فواللَّه لأن يهدي اللَّه بك رجلاً واحداً خير لك من أن يكون لك حمر النعم"
بهذا انصف الإمام مالك حينما رسم للناس قاعدة يسيرون عليها، حيث قال:"كل أحد يؤخذ من قوله ويترك إلا صاحب هذا القبر صلى الله عليه وسلم" وهذا كلام حكيم وعظيم، يدل على أن جميع الناس ليسوا معصومين من الخطأ، إنما الذي عُصِمَ في تبليغ الشريعة هو محمد صلى الله عليه وسلم



موضوعات ذات صلة