ذبح ناقة ضيفه الرسول.. لن تصدق ردة فعله

الإثنين، 08 يوليه 2019 09:58 ص
ذبح ناقة ضيف الرسول.. لن تصدق ردة فعل النبي


كان النبي صلى الله عليه وسلم يقدر فعل أصحابه حق قدره، ويعرف نفسية كل واحد منهم، وما يصنعه، ويكون تقويمه له بحسب ما جبل عليه الصحابي من الجد والمزاح والكسل والنشاط.

أقبل أعرابي على ناقة له حتى أناخ بباب المسجد، فدخل على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وحمزة بن عبد المطلب جالس في نفر من المهاجرين والأنصار، فيهم النعيمان، فقالوا للنعيمان: ويحك إن ناقته ناوية، يعني سمينة، فلو نحرتها فإنا قد اشتقنا إلى اللحم، ولو قد فعلت غرمها رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأكلنا لحمًا.

 فقال إنى إن فعلت ذلك وأخبرتموه بما صنعت، وجد علي رسول الله صلى الله عليه وسلم، قالوا: لا تفعل، فقام فضرب في لبتها، ثم انطلق، فمرّ بالمقداد بن عمرو وقد حفر حفرة، وقد استخرج منها طينًا، فقال: يا مقداد غيبني في هذه الحفرة، وأطبق علي شيئًا، ولا تدل علي أحدًا، فإني قد أحدثت حدثًا، ففعل.

فلما خرج الأعرابي رأى ناقته، فصرخ، فخرج نبي الله صلى الله عليه وسلم، فقال: من فعل هذا؟

 قالوا: نعيمان، قال: وأين توجه؟ فتبعه رسول الله صلى الله عليه وسلم، ومعه حمزة وأصحابه، حتى أتى على المقداد فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم للمقداد: هل رأيت لي نعيمان؟ فصمت، فقال: لتخبرني أين هو؟

 فقال: مالي به علم؟ وأشار بيده إلى مكانه، فكشف رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: أي عدو نفسه ما حملك على ما صنعت؟ قال: والذي بعثك بالحق لأمرني به حمزة وأصحابه، وقالوا: كيت وكيت، فأرضى رسول الله صلى الله عليه وسلم الأعرابي من ناقته، وقال: شأنكم بها، فأكلوها، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا ذكر صنيعه ضحك حتى تبدو نواجذه.

ويقول أحد الصحابة : ما رأيت أحدًا أكثر مزاحًا من رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا أكثر تبسما منه.

وعن ابن عباس، أن رجلاً سأله: أكان النبي صلى الله عليه وسلم يمزح؟ فقال: كان النبي صلى الله عليه وسلم يمزح.

وعن أنس، أن رجلاً أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: احملني، فقال: إنا حاملوك على ولد الناقة، قال الشيخ: وما أصنع بولد الناقة. فقال: وهل تلد الإبل إلا النوق؟

ودخل النبي صلى الله عليه وسلم على عائشة رضي الله عنها وعندها عجوز، فقال: من هذه؟ قالت: هي من أخوالي، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: إن العجوز لا تدخل الجنة، فشق ذلك على المرأة، فلما دخل النبي صلى الله عليه وسلم، قالت له عائشة، فقال: الله عز وجل ينشئهن خلقا غير خلقهن.

اضافة تعليق