حكم ذبح الحاج للهدي والأضحية؟

بقلم | fathy | الثلاثاء 09 يوليو 2019 - 09:12 ص

تقول دار الإفتاء المصرية، إن الحاج إذا كان سيحج متمتعًا أو قارنًا عليه دمٌ واجبٌ يذبحه هناك في الحرم الشريف: مكة أو مِنًى أو المزدلفة أو كل ما يسمى حرمًا، وهذا من ناحية ما يجب عليه.

أما ما يُسَنُّ ولا يجب -بمعنى إذا فعلتَه أُثِبتَ وإذا لم تفعله فلا شيء عليك- فهو أن تُهدِي لفقراء الحرم الشريف ومجاوريه؛ بأن تذبح ما تشاء من النَّعَم هديةً لفقراء الحرم.

كما أنه يُسَنُّ التضحية؛ لأن الأضاحي سنة في حق الحاج وغيره، وهذا عند جمهور الفقهاء، ولكنها غير مرتبطة بالحرم، فيمكنك أن تذبح في الحرم أو في مصر أو في أي مكان فيه مجاعات للمسلمين.

موضوعات ذات صلة