Advertisements

افرح لفرح المسلمين واحزن لحزنهم.. هذا هو الإسلام

الأربعاء، 17 يوليه 2019 01:10 ص
الفرح في العيد عبادة

من الآداب العامة والحقوق التي فرضها الله تعالى على المسلمين بعضهم مع بعض أن يفرحوا بفرح بعضهم ويحزنوا لحزن البعض.
فلا يعقا أبدا أن تسعد وتفرح بمصيبة غيرك من المسلمين مظهرا له الشماتة في مصيبته، ولا أن تحزن وتسوء لفرحه وما أنعم الله عليه من خير.
وهذا المعنى أكد الأستاذ الدكتور أحمد عيسى المعصراوي  شيخ عموم المقارئ المصرية السابق في إحدى تدويناته على مواقع التوصل الاجتماعي، مذكرا أن التشارك المعنوي في الشعور  حق أصيل وخلق من أخلاق الإسلام السامية، وبهذا يصير المسلمون يدًا واحدة متكاملين في المعنى المبنى في الجسد والروح جميعا.

اضافة تعليق