ابني ملحد ماذا أفعل معه؟

الخميس، 18 يوليه 2019 11:02 ص


ابني لا يعترف بوجود الله ولا بالقرآن ويقول: أنا ملحد؟

تقول دار الإفتاء المصرية في ردها عبر صحفتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، إن "هذه مشكلة تعاني منها طائفة من الشباب في هذه الأيام، سبب كبير في اتجاه كثير من الشباب إلى هذه الوجهة ما يقرأونه على الإنترنت، ومواقع كثيرة للتواصل الاجتماعي".

المشكلة في الإنترنت أنه نافذة مفتوحة للجميع، من يشاء يقرأ ما يشاء ممن لا يعرف له أصلاً ولا فصلاً، لا يعرف من كتب هذا التشكيك، هل هو عالم أم لا؟، فضلاً عن كونه ليس على دراية بالأصول الشرعية، ولا بمعاني اللغة، فأصبح الشباب المسكين يستقبلون هذه الأفكار التي تهدف إلى هدم المجتمع وهدم هذه الفئة العمرية (فئة الشباب)، لأنه بانهدام عقول هؤلاء الشباب ينهدم المجتمع ويصبح مجتمعًا بلا هوية.

في الحقيقة هذا الولد يقول: أنا ملحد، هو لا يعرف ما هو الإلحاد أصلاً، وإنما يردد كلامًا قرأه هناك أو هناك، ومن واقع تجربة دار الإفتاء المصرية، هناك لجنة متخصصة في الرد على هذه الأفكار المتطرفة، لأنها تجذب الشباب إلى الخروج عن معتقداتهم وعن دينهم والخروج عن أسرهم.

هذه اللجنة تعنى بمثل هؤلاء الشباب، يحضر الشاب لدار الإفتاء لمناقشته، والرد على الشبهة التي لديه، ونحاول تفكيكها بالعقل وليس بالنص فقط.

ومن واقع الخبرة بدار الإفتاء المصرية، نجدها أفكارًا بسيطة جدًا، مجرد أفكار يسهل على الشاب المتعلم أن يفهم بالعقل والمنطق خطئها وما أدت به إلى تلك النتيجة غير صحيحة، نرتب له الترتيب المنطقي الصحيح لنصل به إلى الإيمان الصحيح والعقلاني بالله وبرسوله وبدينه.

اضافة تعليق