هذا البوست غيّر حياة الكثيرين..

الجمعة، 19 يوليه 2019 09:04 م
التعايش من مبادىء الاسلام

برغم أن كاتبة هذه السطور على صفحتها لم تتوقع حجم التفاعل مع منشورها.
لكنها كانت إيجابية ودونت مواقفها مع زميلتها .. هذه المواقف التي عايشتها ولم ترض أن تمر مرور الكرام وتُنسى مع الزمن.
طريقة رائعة تعاملت بها زميلتها مع الآخرين برغم أن ما فعلته من مراعاة شعور الآخرين لم يكن لكونها ملتزمة لكن بدافع إنساني فكلنا بشر وكلنا ينبغي أن يحترم الغير.
تداول نشطاء مواقع التواصل هذا البوست وقد أعجبوا جدا بمنشورها فبرغم أن تنفيذه بسيط جدا فهو يدل على عمق فهم وتعايش وتكمل نحتاجه في حياتنا ولا نستغني عنه.
ودعا النشطاء على صفحاتهم أن نعمم هذه الطريقة في التعامل حتى تمحى مشكلاتنا من الأساس دون حاجة لتدخل أطراف ووضع حلول؛ فالوقاية كما يقال خير من العلاج.




اضافة تعليق