دع المستقبل للخالق.. وعش يومك في راحة وسلام

الجمعة، 19 يوليه 2019 01:39 م
دع المستقبل للخالق وعش يومك براحة وسلام


أصبح المستقبل وما يخبأه لي من طعنات ومن ابتلاءات أو حتى نعم، هم كبير، يوميًا أفكر به، وأحاول أتوقعه، وهذا ما يزعجني كثيرًا ويزيد من خوفي لتوقعي سيناريوهات صعبة لا أستطيع تحملها وأخشى حدوثها فعلًا.
(ي.ك)

يجيب الدكتور معاذ الزمر، أخصائي الطب النفسي وتعديل السلوك:

الله سبحانه وتعالي خلق الإنسان وفق قدرات معينة، فإذا استخدم عقله بعيدًا عنها شعر أنه مضطرب وغير متزن تمامًا.

التفكير في المستقبل وما الذي يخبأه لك، من الأمور التي تفوق القدرات التي وهبها الله لخلقه، وبالتالي لا يمكنك ولا لأي إنسان إدراكها، لأنها غيبيات لا يعلمها إلا الخالق سبحانه وتعالى.

أرح نفسك لا ترهق نفسك بمثل هذه الأمور، لأنه ببساطة العقل البشري لا يستطيع جمع معلومات عنها إطلاقًا، وهي بعيدة تمامًا عن قدراتك العقلية.

ولذلك من يفكر في المستقبل بصورة كبيرة، دائمًا ما يشعر بالخوف والقلق والتوتر وعدم الراحة.

اضافة تعليق