كليم الله وصبي دعا الله أن يغنيه ..ولماذا اختار الثراء في أعوامه الثلاثين الأولي ؟

الأربعاء، 24 يوليه 2019 08:06 م
سيدنا موسي والسامري وهكذا كانت النهاية
سيدنا موسي وصبي ...قصة مثيرة

 ذات يوم جاء صبى إلي نبي الله موسي عليه السلام يسأله أن يغنيه الله فسأله موسى عليه السلام هل تريد أن يغنيك الله, في أول 30 عام من عمرك, أم في ال 30 عام الاخيره ؟

الصبي عاني من الحيرة وأخذ يفكر ويفاضل بين الاختيارين واستقر اختياره على أن يكون الغنى فى اول 30 عام من عمره كما أنه لايضمن ان يعيش الى ال 60 من العمر
الصبي أبلغ سيدنا موسي أن سبب اختياره انه اراد ان يسعد بالمال فى شبابه ودعى موسى ربه فاستجاب على ان يغنيه فى اول 30 عام من عمره واغتنى الصبى واصبح فاحش الثراء وصب الله عليه من الرزق الوفير , وصار الصبى رجلا .

الصبي عندما كبر كان يحمد الله علي نعمته ..وكان يفتح ابواب الرزق لغيره من الناس فكان يساعد الناس ليس فقط بالمال، بل كان يساعدهم فى انشاء تجارتهم ويعطى الايتام والمحتاجين وتمر ال30 عاما الأولى وتبدأ الـ 30 عاما الأخيره , وينتظر موسى الاحداث ؟.

وتمر الأعوام ... والحال هو الحال ... ولم تتغير احوال الرجل ،بل ازداد غنى على غناه فاتجه موسى الى الله يسأله بأن الاعوام ال 30 الأولى قد انقضت فأجاب الله وجدت عبدى يفتح ابواب رزقى لعبادى فأستحيت ان اقفل باب رزقى اليه .. اللهم إفتح لنا أبواب رحمتك يا أرحم الراحمين 

..

اضافة تعليق