لهذا السبب كره المالكية تكرار العمرة في السفر الواحد

الخميس، 25 يوليه 2019 04:11 م
الفرق بين الإفراد والقران والتمتع في الحج

أجاز العلماء بل حببوا أن يؤدي عمرة أخرى بأن يحرم من التنعيم أو من أدنى الحل سواء كان من المقيمين في مكة أو من غيرهم.

لكن السادة المالكية كرهوا ذلك في السنة الواحدة، مستدلين بأن النبي صلى الله عليه وسلم لم ينقل عنه أنه اعتمر مرتين في سنة واحدة مع قدرته على ذلك.

ويرجع سبب الكراهة عندهم الخول لمكة؛ فمحل الكراهة في العام الواحد إذا لم يتكرر دخوله مكة قادماً من موضع عليه فيه إحرام، كأن يخرج إلى المدينة مثلاً ثم يعود إلى مكة، ففي هذه الحالة عليه أن يحرم بعمرة إذا لم يكن زمن إحرام بحج، لأن داخل مكة لا بد أن يكون محرماً بأحد النسكين.

اضافة تعليق