Advertisements

هل يكفي الحب لتأسيس علاقة زوجية ناجحة مستقرة؟

السبت، 27 يوليه 2019 01:26 م
هل يكفي الحب لتأسيس علاقة زوجية ناجحة مستقرة


أشعر بوجع قلبي وحرقته بمعنى الكلمة، الحكاية: باختصار أنا أحب شخصًا بشدة، صممت عليه ورفضت كثيرين غيره، بسببه لأني أحبه ومقتنعة أن الحب هو أساس الزواج الناجح، لكنه لم يصوني ويصون حبي للأسف، وكانت النتيجة الانفصال، المشكلة أن البيت كله لا يشعرون بي ويلومونني لأنه كان اختياري، كل ليلة أسهر الليل أبكي بحرقة دون مواساة أو طبطبة، فعلًا قلبي منهار؟

(ل. س)

يجيب الدكتور معاذ الزمر، أخصائي الطب النفسي وتعديل السلوك:

الحب لا يكفي لتأسيس حياة زوجية ناجحة، فمن المؤكد أن التفاهم يولد الحب، لكن ليس العكس، فلا يمكن للحب أن يولد التفاهم إطلاقًا وهو ما ستكتشفينه بمرور الوقت.


الحب ما هو إلا ديكور جميل يزين العلاقة بعد بناءها بالتفاهم والتوافق الاجتماعي والثقافي.

ربما تبكين ليلًا ولا أحد يشعر بك من أسرتك، ونصيحتي لك، كفي عن البكاء، وافتحي نافذتك ليلًا وشاهدي السماء، ستجدينها سوداء داكنة، لكن بعد ساعات قليلة سيولد النهار، وكما بدل الله الليل بنهار قادر على أن يبدل ظلمتك وقهر قلبك بفرحة لا تحتسبينها، فقط، اصبري ودعي الأمر بيد الله يدبره.

 سيشرق الله سعادتك كما تشرق الشمس وستشعرين حينها بمذاقها الجميل، لأنك تذوقت طعم الحزن والهم، اطمئني فإذا لم يشعر بك أحد فالله جل جلاله يشعر بك، ويراك، لا تبالي يا عزيزتي ولا تحملي همًا، حتمًا الأزمة ستزول.

اضافة تعليق