Advertisements

السعادة تصنع ولا تؤخذ

الأربعاء، 31 يوليه 2019 11:24 ص
لا تبحث عن السعادة


 أنا من الشخصيات التي لا تفكر بشيء في حياتها سوى المذاكرة والمستقبل والتخطيط له، وبعد تحقيق كل ما أتمناه اكتشفت أنني بمفردي، ليس لي صديق ولا قريب ولا أي أحد أستند عليه، وفي لمة عائلية أحدهم قالي لي إنهم يأخذون جنبًا مني ظنًا منهم أنني شخص مغرور متكبر، لأنني أعلى منهم فكريًا وماديًا، لكن الحقيقة غير ذلك، حاولت أن أظهر تواضعي وحبي لهم وبدأنا نخرج ونتقابل ونحكي وأسمح لهم بالتريقة علي وعلى عملي كما يفعلون مع الجميع، لكني شعرت أنني أرخص من نفسي ومن حياتي التي طالما تعبت في تشكيلها كثيرًا، ومع الأسف بالرغم من كل هذه التنازلات لم أشعر بالسعادة التي تمنيتها؟

(ي. ج)



يجيب الدكتور معاذ الزمر، أخصائي الطب النفسي وتعديل السلوك:

عليك أن تعلم جيدًا أن التواضع لا يعني أن تقلل وتحقر من نفسك أمام الآخرين، وإنما يعني أن تتعامل ببساطة وتتجنب التحدث عن نفسك إلا إذا طُلب منك.

 هناك فرق كبير بين التواضع وبين ضياع الحق والكرامة، فاحذر أن تبجل الغير على حساب نفسك وكرامتك، فالغباء الحقيقي أن تفعل أشياء لا ترضيك ولا تحبها فقط لترضى كل من حولك.

 عش بحرية واستمتاع، وعليك يا عزيزي فعل ما تحبه حتى ولو لم يرض أحدًا، فلم تخلق لتقيد بهذا الشكل، اخلق سعادتك بنفسك ولا تبحث عنها، لأن السعادة تصنع ولا تؤخذ.

اضافة تعليق