انس همومك واستمتع بالعيد.. لا عذر لك

الأربعاء، 14 أغسطس 2019 02:47 م
820183011518713590518


لم يعد بداخلي زاوية يمكنها أن تشعر بالفرح، العيد أتى وقلبي حزين وقد يكون ميتًا لا يشعر سوى بالنبض المؤلم الذي يذكرني يوميًا أنني لازلت علي قيد الحياة، أتي العيد وأنا غير مستعد تمامًا لاستقباله، لم يعد للفرحة مكان في قلبي، فلماذا تكون الأعياد ونحن بائسون يائسون!؟؟، كيف لي أن أخرج من هذه الحالة وأحاول استمتع بحياتي؟
(أ‌.س)


يجيب الدكتور معاذ الزمر، أخصائي الطب النفسي وتعديل السلوك:

الله عز وجل ربط العبادة بالسعادة والفرح، فشرع الأعياد ليفرح العباد ويقضوا أوقاتًا مميزة ممتعة، يصل فيها الإنسان رحمه، ويستمتع مع أصدقائه، ومعارفه ليكمل بها حياته ويسعد قلبه.


مهما كانت همومك ومشاكلك وآلامك، افصل وحاول الاستمتاع بعيد الله على الأرض، فقد منحك الله وقتًا لتستمتع فيه مع من تحب، افرح وارقص وألعب ولا تحمل همومًا، فهذه رسالة جميلة من الله لك حتي تستعيد نفسك وقواك مرة أخرى لمواجهة الحياة وعقباتها من جديد.

الإسلام دين السلام والسعادة، يدعونا دائمًا بالفرحة والتواصل والعطف ومساعدة الغير، واعلم يا صديقي أن الأعياد ليست لتبادل الفرحة فقط، ولكنها بالصدقات والتعاون ورفع الخصام والتسامح والسلام.

اضافة تعليق