أفكر طويلًا عند اتخاذ القرارات المصيرية وأتردد كثيرًا.. ماذا أفعل؟

ناهد إمام الأحد، 18 أغسطس 2019 08:32 م
32019318425150480513

أنا فتاة عمري 24 سنة ومشكلتي أنني كثيرة التردد خاصة في قراراتي المصيرية كالزواج، والعمل، فأنا استغرق وقتًا طويلًا في التفكير، وبعد اتخاذ القرار أظل مترددة بشأن تنفيذه فأعاود التفكير فيه مرة أخرى، وهذه الأمور توترني فما الحل؟

هبه- مصر

الرد:
مرحبًا بك عزيزتي هبه..
من الطبيعي أن نتردد خاصة عند اتخاذ القرارات المصيرية، ولذلك حدودًا طبيعية أما إذا زاد الأمر عن حده، وبدأ التردد يعطلك ويعوقك في الحياة،ويؤثر على دراستك أو عملك، أو علاقاتك،  فينبغي أن نتوقف لنتعرف الأسباب التي تدفعنا للتردد، هل هو بسبب الخوف من تحمل مسئولية ونتائج القرار، أم قلة ثقة في النفس، أم خوف من الفشل، ولابد أن نقتنع في النهاية أنه لابد من التجربة والفشل والتعلم منها، فالخطأ وارد وليس عيبًا.

ولا بأس في حالة استمرار التردد بشكل مؤذي من طلب المساعدة النفسية من متخصص، فبواسطة بعض الجلسات الإرشادية أو العلاجية يتم تعلم بعض مهارات اتخاذ القرارات الحياتية الهامة.

اضافة تعليق