4 ارشادات مهمة لتغذية مريض الزهايمر

الثلاثاء، 20 أغسطس 2019 08:53 م
حقائق-عن-مرض-الزهايمر

يعبر البعض على معاناة كبار السن من النسيان على أنه الزهايمر، بينما (Alzheimer) من أمراض الأعصاب التي تؤدي مع الوقت إلى ضعف الإدراك، وصعوبة التفكير المنطقي، وضعف الذاكرة، ويتبعه بعض التغيرات السلوكية والنفسية، وليس فقط مجرد النسيان المتكرر الدائم.

ولا يظهر الزهايمر فجأة بل يتطور تدريجياً حتى  يصل إلى فقدان شديد للذاكرة، بالاضافة إلى عدم القدرة على أداء المهام الروتينية اليومية، مما يؤثر على الحالة النفسية للمريض فتظهر عليه اللا مبالاة والانسحاب الاجتماعي، وتقلب المزاج الشديد.

ولأن السبب الرئيس للاصابة بهذا المرض لا تزال غير معروفة، وأنه لسبب ما تترسب ألواح من البروتين الخاص في الدماغ مع حدوث اختلال في الخلايا والمحفزات العصبية، ومن ثم تفقد الخلايا التشابك بينها، وتتقلص أنسجة الدماغ، تتعدد عوامل الخطورة.

وقد وجد الباحثون أن الوراثة عاملاً هاماً لحدوث تلك التغيرات، بالاضافة إلى  وجود ارتباط وثيق بين نمط الحياة، ونوع الغذاء بالمرض.
ومن هنا يبرز دور التغذية لمريض الزهايمر لتخفيف الأعراض الذهنية،  وللوقاية لغير المرضى به.
وإليك هذه السلسلة من النصائح في هذا السياق:
أولًا:  تناول الأطعمة التي تعزز الذاكرة وهي:
- الخضروات الورقية خاصة الداكنة.
- أسماك المياه الباردة مثل السلمون والتونة والماكريل والهلبوت والسردين فهى غنية بأحماض أوميجا 3 الدهنية.
- البذور (مثل بذر الكتان) والمكسرات والزيوت الصحية، مثل زيت الزيتون.
- الفواكه ذات الألوان الزاهية لغناها بمضادات الأكسدة مثل التوت والفراولة والرمان والقرع والعنب الأحمر والتين والخوخ والبرتقال والكرز.
- الزيتون وزيت الزيتون الذي تم عصره على البارد - بالإضافة لاحتوائه على أوميجا 3 - فهو يحتوى أيضا على مادة تسمى oleocanthal التي تساعد على تحطيم البروتين المترسب المرتبط بمرض الزهايمر.
- زيت جوز الهند (على البارد) فهو صحي للقلب خال من الكوليسترول، ويحسن من استخدام الجسم للأنسولين، ويزيد من مستوى الكوليسترول الجيد (HDL)، كما أنه مضاد للأكسدة.
- الزبد من الماشية التي تتغذى على العشب الأخضر.
ثانيًا: امتنع عن  الأطعمة التي قد تحفز فقدان الذاكرة، وهي:

- اللحوم المصنعة، مثل الهامبرجر والسوسيس والهوت دوج، وكذلك اللحوم المدخنة لاحتوائها على مواد ضارة.
- الحلوى والكيك الملون والمياه الغازية والعصائر المحفوظة.
- السمن النباتى والمهدرج.
- المواد الحافظة والملونة ومكسبات الطعم والرائحة. 
- البيرة من المواد المرتبطة بالمرض لاحتوائها على النتريت.
- الفشار المصنوع بالميكروويف يحتوى على مادة كيميائية (ثنائي الأسيتيل) التي قد تزيد من ترسب الأميلويد في المخ.

ثالثًا: لا تسرف في تناول هذه الأطعمة ، وهي:

- - الأطعمة البيضاء مثل المكرونة والكعك والسكر الأبيض والأرز الأبيض والخبز الأبيض، أما الاستخدام المعتدل فلا بأس به.
. الأجبان المصنعة المطبوخة.-

 رابعًا: احرص على التالي:
- تجنب الأطعمة المقلية.
- خفض السكريات.
- الحد من تناول الملح.
- شرب كمية كافية من الماء والسوائل (المشروبات العشبية، الحساء، الشاي، العصائر) .

اضافة تعليق