لماذا أنا لست بمحظوظ؟

الأحد، 25 أغسطس 2019 03:02 م
لماذا أنا لست بمحظوظ



أنا شخص بائس فاشل غير محظوظ، لم يحالفني الحظ في حياتي، على الرغم من أنني أسعى وأجتهد، لم أحصل على ما أريد ولا أحقق النجاح المنشود، وبسبب سوء الحال دخلت في حالة نفسية سيئة جدًا، وبعدت عن كل الناس حتى صلاتي لم أعد كالسابق قريب من الله، لماذا يختبرني باختبار صعب كهذا، وماذا أفعل لاستعادة نفسي من جديد؟
(ي. س)


يجيب الدكتور معاذ الزمر، أخصائي الطب النفسي وتعديل السلوك:

الله أمر الإنسان بالسعي والاجتهاد، ومن ثم يرزقه على قدر سعيه، فرزقك ونجاحك مرتبط بسعيك واجتهادك، إذن فلماذا تعتقد يا عزيزي أن الحياة ضدك وأنك لست محظوظًا؟


فما أنت عليه الآن هو المقدار الحقيقي لسعيك واجتهادك وكلما سعيت أكثر كلما حصلت ونجحت أكثرًا فأكثر.

اتزان علاقة الإنسان مع الله يعقبها اتزان في الحياة بأكملها، فلا تلهيك أعمالك وحياتك والتخطيط لمستقبلك لأن الله قبل كل شيء.

 من المهم الاسترخاء والشعور بالراحة لتجديد الطاقة، ومن ثم استكمال السعي والاجتهاد، فكل ما عليك أن تخصص من وقتك لممارسة طقوسك أو هواياتك التي تحبها وكذلك تخصص يومًا بالأسبوع ولا تفعل فيه شيئًا سوي الراحة والاسترخاء فقط.


اضافة تعليق