تعرف علي صاحبة الخاتم التي احبها النبي؟ ..هكذا أبلغها

الأحد، 25 أغسطس 2019 08:21 م
الحب عند رسول الله
هكذا كانت علاقة الرسول بزوجاته

 العلاقة بين الرسول صلي الله عليه وسلم وزجاته كان عنوانها "المودة والرحمة " حيث كان النبي حريصا علي علاقة صحيحة معهن جميعا إذ كان يستجيب لأوامره عز وجل الله بالبر بهنّ بالرفق في التعامل معهنّ وكان الرسول يُقدّر المرأة تقديراً فائقاً عموما وزوجاته خصوصا وكان خير قدوة للمسلمين في الأخلاق الراقية مع نسائهن، ورغم كونه قائدَ الأمة وانشغاله بأمر الدعوة فقد أعطى أزواجه حقوقهنّ كاملةً وكان خير الأزواج لنسائه من حيث  الرعايةً والمحبّةً والعنايةً.

في أحد الأيام ﺳﺄﻟﺖ ﺍﻟﺴﻴﺪﺓ ﻋﺎﺋﺸﺔ ﺭﺿﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻨﻬﺎ ﻭﺍﺭﺿﺎﻫﺎ ﺍﻟﻨﺒﻲ ﺍﻱ ﻣﻦ ﺯﻭﺟﺎﺗﻚ ﺗﺤﺐ ﺍﻛﺜﺮ ﻓﺎﺟﺎﺏ ﺍﻧﺘﻲ ﻳﺎ ﻋﺎﺋﺸﺔ أبنة الصديق رغم سعادته الإ أنها طالبت الرسول بأمر مثير للجدل إذ خاطبه قائلة :ﺍﺫﺍﻓﺄﺧﺮﺝ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﻭﺃﺧﺒﺮﻫﻢ ﺟﻤﻴﻌﺎ ﻓﻀﺤﻚ ﻭﺍﻋﻄﺎﻫﺎ ﺧﺎﺗﻢ ﻭﻗﺎﻝ ﻟﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﺍﺟﻤﻌﻬﻢ ﻭﺍﺧﺒﺮﻫﻢ ﻭﻻ ﺗﺨﺒﺮﻱ ﺍﺣﺪ ﺍﻧﻲ ﺍﻋﻄﻴﺘﻚ ﺧﺎﺗﻢ.

الرسول صلي الله عليه وسلم وبعد أن غادر غرفة عائشة ﻭﺍﻧﺼﺮﻑ ﻭﻣﺮ ﻋﻠﻲ ﻛﻞ ﻭﺍﺣﺪﻩ ﻣﻦ ﺯﻭﺟﺎﺗﻪ ﻭﺳﺄﻟﻬن ﻋﻦ ﺍﺣﻮﺍﻟﻬن ﻭﺍﻋﻄﺎ ﻛﻞ ﻭﺍﺣﺪﺓ ﻣﻨﻬن ﺧﺎﺗﻢا ﻭﺍﺧﺒﺮكل واحدة منهن علي حدة ﺍﻥ ﻻﺗﺨﺒﺮ ﺍﺣﺪا.

ﻭﻓﻲ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﺍﺟﺘﻤﻌﻮﺍ ﻭﺳﺄﻟﺘﻪ ﺍﻟﺴﻴﺪﻩ ﻋﺎﺋﺸﻪ ﺍﻱ ﻣﻦ ﺯﻭﺟﺎﺗﻚ ﺗﺤﺐ ﺍﻛﺜﺮ ﻓﺈﺑﺘﺴﻢ ﺍﻟﻨﺒﻲ ﻭﻗﺎﻝ ﺻﺎﺣﺒﺔ ﺍﻟﺨﺎﺗﻢ ﻓﻬﻲ ﻣﻦ ﺃﺣﺒﻬﺎ ﺍﻛﺜﺮ ﻓﺎﺑﺘﺴﻤﻮﺍ ﻭﻓﺮﺣﻮﺍ ﺑﺪﺍﺧﻠﻬن  ﻭﻛﻞﻭﺍﺣﺪﻩ ﻓﺮﺣﺖ ﻟﺤﺐ ﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﻟﻬﺎ وبهذا تجاوز الرسول هذا الموقف الصعب.. وكان رسالته محل رضا جميع زوجاته إذ أدخل السرور علي قلب الجميع.  

اضافة تعليق