أخطأت في تربية ابني.. كيف أصلح ما أفسدته؟

الخميس، 29 أغسطس 2019 01:28 م
أخطأت في تربية ابني ولكن كيف أصلح ما أفسدته


ابني يعاني من مشكلة التبول اللاإرادي والبكاء المستمر والخوف من كل شيء، أعترف أنني أخطأت في تربيته، ولكنني أجهل الطريقة التي أصلح بها ما أفسدته، كيف لي أن أبدأ من جديد معه وأعيد بناء شخصيته بدون أي أثار سلبية؟

(م. ج)

تجيب الدكتور وسام عزت، استشارية نفسية واجتماعية:

الطفل يترجم توتره في عدد من الصفات، مثل العصبية أو الخوف أو تخيل أشياء وأشخاص غير موجودين ومحادثتهم، أو التبول ليلًا لا إراديًا.

ويعتبر مص الإصبع وقضم الأظافر من أهم أساليب تعبير الطفل عن توتره وقلقه، بجانب البكاء بسبب وبدون سبب، والعند وغيرها.

الطفل المتوتر عادة ما يكون طفلاً معنفًا من قبل أسرته، يعاني من سوء التربية، عليك أن تراعي نفسيته وتختاري الطريقة الأمثل لتربيته دون التأثير عليه سلبًا.

وعلى الأمهات إذا قمن باستخدام أسلوب تربية خاطئ بالاعتذار من الطفل بهدوء والتعبير عن حبهن له، واحتوائه بالحضن والقبلات، وفي وقت ما ستجدينه هادئًا يمكن التحدث معه ومناقشة الخطأ الذي فعله، واعلمي أن الطفل يشعر بصدق اعتذارك فتوخي الحذر.

اضافة تعليق