دراسة تفجر مفاجأة: ربع نساء العالم لا يفضلن الرجل المهذب الرومانسي لـ7 أسباب!!

الأحد، 01 سبتمبر 2019 07:39 م
رجل رومانسي
الزوج المبالغ في الرومانسية ليس مفضلا عند ربع نساء العالم

لم يعد الرجل الطيب المهذب الرومانسي جذاباً لكثير من النساء، هذه الحقيقة الصادمة هي ما كشفت عنه دراسة حديثة، حيث توصلت إلى أن 25% من نساء العالم لا يشعرن بالحب أو الانجذاب للرجال الجيدين والمهذبين جداً.

تأتي هذه الحقيقة لتقلب مفاهيم كثير من الناس حول الشخصية الجيدة، المهذبة والمستقيمة التي كان يعتقد أن جميع نساء العالم يرغبنها، ويتساءل عدد كبير حول المفاهيم التي تتغير باتجاه سلبي. فالرجال كانوا سابقاً يركزون جل اهتمامهم لتحسين شخصياتهم، اكتساب الأدب وحسن التعامل مع الآخرين من أجل إرضاء الجنس الآخر، ولكنهم يتفاجؤون بين الحين والآخر بتطورات في عالم النساء الذي هو في الأصل غامض بالنسبة للرجال لتقلب المعادلات.

الدراسة البرازيلية، التي أصدرتها مؤسسة «إم إس تي» للرعاية الاجتماعية التي تعنى بنشر دراسات اجتماعية، قالت أنه: من المعروف في عالم الذكورة والأنوثة هو حب أحد الجنسين لمن هو بعكسه من جميع النواحي، بما في ذلك الناحية الجمالية والسلوكية.، لكن ما هو ضروري ذكره في هذا الإطار، هو أن المرأة تحب بشكل عام أن تكون هي الجيدة والمهذبة والرجل بعكسها، لا يتمتع بهاتين الصفتين.

ومهما يكن، فإن هذا الأمر غير مقبول لدى المجتمع، وقالت الدراسة: من المؤسف أن يكون هناك ربع النساء على مستوى العالم من هذا النوع. وأيضاً يمكن أن يكون الأمر مرتبطاً بظروف خارجة عن الإرادة تعرضت لها هذه النسبة من النساء.

الدراسة أجرت استطلاعاً للرأي عبر الإنترنت، وأخذت آراء نساء من مختلف الجنسيات، أوردن الأسباب التالية حول عدم حبهن أو انجذابهن للرجل الجيد و الطيب المهذب كثيراً:

هذا الرجل يظهر مهذبا لاعتقاده أنني أحبه
النساء يعتقدن أن مثل هذا الرجل يصبح مملاً جداً بعد مرور وقت طويل أو قصير، فهو يريد أن يجعل المرأة تحبه قبل أن تنجذب إليه، وهو أمر غير وارد في قاموس هذه النسبة من النساء.

متعجل في الارتباط معها بعلاقة جدية

طبقاً للدراسة، فإن الرجل يبدو مهذباً للغاية، ولا يلاحظ أن المرأة لم تتخذ قرارها بالارتباط به، فالتهذيب المفرط الذي يبديه مثل هذا الرجل يُدخل الملل إلى نفس المرأة.

يعاملها كصديقة وليس كأنثى
النساء يجدن أن ذلك يعني بالنسبة لهن عدم اهتمام الرجل بهن كنساء، فالمرأة لا تفكر في الصداقة مع الرجل، بل في الندية، ووضع الناحية الأنثوية على الطاولة، لأنه الأكثر أهمية لها من الصداقة.

لا يفكر بجمالها وسحرها من قبيل التهذيب
المرأة تحب أن ينظر إليها الرجل من منظور الجمال الخارجي، وليس فقط من منظور إنسانة عادية، كما أنها لا تحب التهذيب الزائد من قبل الرجل في هذا الأمر.
ينتظر طويلاً قبل أن يقوم بمبادرة من قبيل التهذيب
المرأة تنجذب للرجل الذي يقوم بمبادرات تشير إلى أنه يميل وينجذب لها، ولكن ربما يخفي الرجل ذلك من قبيل التهذيب، معتقدًا أنها لا تحب أن ينظر إليها نظرة حسيّة فقط.

إظهار شهامة مفرطة لا تحبها هؤلاء النساء
المرأة بشكل عام تحب الرجل الشهم، ولكن هذا النوع من النساء اللاتي تتحدث عنهن الدراسة، لا يقدرن الشهامة، ويعتبرن ذلك نقطة رضوخ للرجل أمام الجنس الآخر.

هو رومانسي أكثر منها
المرأة تحب الرجل الرومانسي، علماً بأنهم قلة، لكنّ هناك رجالاً يُظهرون الرومانسية، التهذيب والأخلاق الجيدة، اعتقاداً منهم بأن المرأة تحب ذلك، ولكن المرأة التي تنتمي إلى النسبة المذكورة أعلاه لا تحب الرجل الرومانسي، ولا تنجذب إليه على الإطلاق.

اضافة تعليق