عجائب "عاشوراء".. تصومه النمل والوحش

الأحد، 08 سبتمبر 2019 11:02 ص
9201818184244808961850


معروف فضل يوم عاشوراء، ومشهور فضله، لكن بعيدًا عن حكم صومه وفضله فله عجائب أخرى.

ومن أعجب ما ورد في عاشوراء أنه كان يصومه الوحش والهوام.

 وجاء في الأثر: "أن الصرد أول طير صام عاشوراء".

وقال أحد العلماء: كنت أفتّ للنمل الخبز كل يوم فلما كان عاشوراء لم يأكلوه.

 وروي عن القادر بالله الخليفة العباسي أنه جرى له مثل ذلك وأنه عجب منه فسأل أبا الحسن القزويني الزاهد فذكر له أن يوم عاشوراء تصومه النمل.

 وعن قيس بن عباد قال: بلغني أن الوحش كانت تصوم عاشوراء وبإسناد له عن رجل أتى البادية يوم عاشوراء فرأى قوما يذبحون ذبائح فسألهم عن ذلك فأخبروه أن الوحوش صائمة.

 وقالوا: اذهب بنا نرك فذهبوا به إلى روضة فأوقفوه قال: فلما كان بعد العصر جاءت الوحوش من كل وجه فأحاطت بالروضة رافعة رؤوسها إلى السماء ليس شيء منها يأكل حتى إذا غابت الشمس أسرعت جميعا فأكلت.

كما روي عن عبد الله بن عمرو قال: بين الهند والصين أرض كان بها بطة من نحاس على عمود من نحاس فإذا كان يوم عاشوراء مدت منقارها فيفيض من منقارها ماء يكفيهم لزروعهم ومواشيهم إلى العام المقبل.

 ورؤي بعض العلماء المتقدمين في المنام فسئل عن حاله فقال: غفر لي بصيام عاشوراء ستين سنة.

 وقال قتادة: كان يقال: صوم عاشوراء كفارة لما ضيع الرجل من زكاة ماله.

 وقد روي: إن عاشوراء كان يوم الزينة الذي كان فيه ميعاد موسى لفرعون وأنه كان عيدًا لهم.

 ويروى أن موسى عليه السلام كان يلبس فيه الكتان ويكتحل فيه.

وكان اليهود من أهل المدينة وخيبر في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم يتخذونه عيدا وكان أهل الجاهلية يقتدون بهم في ذلك وكانوا يسترون فيه الكعبة.

 ولكن شرعنا ورد بخلاف ذلك ففي الصحيحين عن أبي موسى قال: كان يوم عاشوراء يوما تعظمه اليهود وتتخذه عيدا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "صوموه أنتم" وفي رواية لمسلم: كان أهل خيبر يصومون يوم عاشوراء يتخذونه عيدا ويلبسون نساءهم فيه حليهم وشارتهم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "فصوموه أنتم".

وفي مسند الإمام أحمد عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: مرّ النبي صلى الله عليه وسلم بأناس من اليهود قد صاموا عاشوراء فقال: "ما هذا من الصوم"؟! قالوا: هذا اليوم الذي نجى الله عز وجل موسى عليه السلام وبني إسرائيل من الغرق وغرق فيه فرعون وهذا يوم استوت فيه السفينة على الجودي فصام نوح وموسى عليهما السلام شكرا لله عز وجل فقال النبي صلى الله عليه وسلم: "أنا أحق بموسى وأحق بصوم هذا اليوم" فأمر أصحابه بالصوم.

اضافة تعليق