اتفقا في عقد الزواج على عدم الجماع.. هل يجوز؟

الثلاثاء، 10 سبتمبر 2019 01:04 ص
هل عقد الزواج يستوجب الدخول بعده مباشرة أم يتأخر فترة

في بعض الأحيان يتفق الزوجان على إتمام الزواج ويشترطان على عدم الجماع والمعاشرة .. فهل يجوز؟
الجواب:
تؤكد لجنة الفتوى بـ"إسلام يب" أنه إذا تراضى الزوجان على ترك الجماع من غير اشتراطٍ في العقد، فلا حرج عليهما في ذلك؛ لأنه حق لكل واحد منهما، تنازل عنه برضاه.
وتضيف: أن الفقهاء نصوا على أن المرأة إذا رضيت بزوج عنين، فلها ذلك، وليس لوليها أن يمنعها، قال في الروض: فإن رضيت العاقلة الكبيرة مجبوبًا، أو عنينا لم تمنع؛ لأن الحق في الوطء لها، دون غيرها بل يمنعها وليها العاقد من تزوج مجنون، ومجذوم، وأَبرص.
وتستطرد: أما إذا شُرِطَ ذلك في العقد، أي اشترط الزوجان أو أحدهما في العقد عدم الوطء، فقد اختلف الفقهاء في صحة هذا النكاح. فمنهم من قال ببطلانه؛ لأن اشتراط عدم الوطء يخالف مقتضى العقد، ومنهم من قال ببطلان الشرط وصحة عقد النكاح.

اضافة تعليق