ما الحكم فيمن شرع في صيام عاشوراء ثم تراجع؟ .. مجمع البحوث يجيب

بقلم | adel | الاثنين 09 سبتمبر 2019 - 02:03 م


السؤال ما حكم من شرع في صيام يوم عاشوراء ثم أفطر؟

الجواب

 

لجنة الفتوي بمجمع البحوث الإسلامية أجابت علي هذا التساؤل علي صفحته الخاصة علي شبكة التواصل الاجتماعي "فيس بوك " علي النحو التالي  : صوم عاشوراء مستحب يثاب فاعله ولايعاقب تاركه ومن شرع في صيام عـاشوراء ثم أفطـر عامـدًا فلا شئ عليه عند جمهور الفقهاء لقول النبي صلي الله عليه وسلم الصائم المتطوع أمير نفسـه.

اللجنة أشارت إلي أن فقهاء الحنفية ذهبوا إلى أن من تلبس بصوم النفل لايجوز لـه الفطـر لقولـه تعالـي " ولا تبطلوا أعمالكم " فـإن أفطـر وجب عليه القضاء ، أما من أفطر ناسيًا في صوم عاشـوراء أو غيره فصومه صحيح لم يبطل لقوله صلي الله عليه وسلم " مـن أكـل أو شـرب ناسيًا فـليتـم صـومـه فـإنـمـا أطـعـمـه الله وسـقـاه.


موضوعات ذات صلة