ذكر به تذوق طعم الإيمان ويأخذ النبي بيدك إلى الجنة.. لا يفوتك بهذه الأوقات

الأربعاء، 11 سبتمبر 2019 09:43 م
دعاء
رضيت بالله ربا يستحب ترديدها في الصباح والمساء وبعد الآذان

ما زلنا مع كنوز الأدعية والأذكار في أذكار الصباح والمساء، وبين أيدينا في هذه السطور ذكر فضله عظيم وجزاؤه كبير وأثره رائع في قلب المؤمن، به يستشعر الإيمان ويرى طريقه إلى الجنة، ويستحب ترديده أيضًا بعد الآذان.


فعنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ رضي الله عنه  أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ  صلى الله عليه وسلم  قَالَ :«يَا أَبَا سَعِيدٍ، مَنْ رَضِيَ بِاللَّهِ رَبًّا، وَبِالْإِسْلَامِ دِينًا، وَبِمُحَمَّدٍ نَبِيًّا، وَجَبَتْ لَهُ الْجَنَّةُ». فَعَجِبَ لَهَا أَبُو سَعِيدٍ، فَقَالَ : أَعِدْهَا عَلَيَّ يَا رَسُولَ اللَّهِ. فَفَعَلَ. وفي رواية "ذاق طعم الإيمان".


فضل من قالها إذا أصبح :
قال النبي  صلى الله عليه وسلم : «من قال إذا أصبح : رضيت بالله ربا وبالإسلام دينا وبمحمد نبيا فأنا الزعيم لآخذن بيده حتى أدخله الجنة».

وقال صلى الله عليه وسلم : «مَا مِنْ عَبْدٍ مُسْلِمٍ يَقُولُ حِينَ يُصْبِحُ وَحِينَ يُمْسِي ثَلَاثَ مَرَّاتٍ: رَضِيتُ بِاللَّهِ رَبًّا، وَبِالْإِسْلَامِ دِينًا، وَبِمُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَبِيًّا، إِلَّا كَانَ حَقًّا عَلَى اللَّهِ أَنْ يُرْضِيَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ»".

فضل من قالها بعد النداء :
وعن سَعْدِ بْنِ أَبِي وَقَّاصٍ رضي الله عنه، أن رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ: «مَنْ قَالَ حِينَ يَسْمَعُ الْمُؤَذِّنَ: أَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ وَأَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ، رَضِيتُ بِاللَّهِ رَبًّا، وَبِمُحَمَّدٍ رَسُولًا، وَبِالْإِسْلَامِ دِينًا، غُفِرَ لَهُ ذَنْبُهُ».

اضافة تعليق