تطبيقات على "فيس بوك" تتجسس على أدق أسرارك بغرفة النوم ..احذرها

الخميس، 12 سبتمبر 2019 07:05 م
العلاقة الحميمية
تطبيقات الفيس بوك قد تكشف الاسرار الجنسية للمستخدمين

يبدو أن تطبيق التواصل الاجتماعي الأشهر "فيس بوك" والتطبيقات الأخرى التي تعمل من خلاله لن يتركوا أمرَا في حياتك الخاصة إلا وسوف يراقبونه ويكونوا على علم بكل تطور فيه بل وساعة وتاريخ حدوثه، بما في ذلك العلاقة الحميمية مع زوجتك.

الكاتبة ماري سي باكا قالت في مقال نشرته صحيفة واشنطن بوست ، إن "أقرب أصدقائك قد لا يعرف متى مارست الجنس أخر مرة، لكن من المحتمل أن فيسبوك يعرف ذلك".

الكاتبة أشارت إلى أن اثنين من تطبيقات تتبع الدورة الشهرية، Maya وMIA Fem، تزود فيسبوك وشركات أخرى بمعلومات حميمية حول الصحة الجنسية لمستخدميها، وفقا لتقرير جديد أصدرته شركة برايفاسي إنترناشيونال المتخصصة بمراقبة مسائل الخصوصية، مقرها في بريطانيا.

تلك المعلومات، التي يدخلها المستخدمون أنفسهم إلى التطبيق، تتضمن في بعض الحالات، تسجيل آخر مرة مارست فيها المستخدمة الجنس، نوع أدوية منع الحمل التي استخدمتها، مزاج المستخدمة وما إذا كانت قد جاءتها الدورة الشهرية أم لا.

ماري سي باكا لفتت إلى أن ما كشفه تقرير برايفاسي إنترناشيونال يثير مخاوف بشأن اختراق أكثر الأمور خصوصية في حياة المرء، وما إذا كانت تلك المعلومات ستتيح لشركات التأمين والإعلانات إمكانية التمييز ضد أو استهداف فئات معينة من الناس.

الكاتبة أوضحت كذلك أن المعلومات تمت مشاركتها مع فيسبوك من خلال "عدة فيسبوك للتطوير البرمجي"، التي تتيح للمطورين إنشاء تطبيقات خاصة بأنظمة تشغيل محددة، تتابع تحليل المعلومات.

تلك التطبيقات، حسب المقال، تبيع خدماتها عبر شبكة إعلانات فيسبوك.
المتحدث باسم شركة فيسبوك جو أوزبورن قال إن المعلنين لم يكن لديهم منفذ للحصول على المعلومات الصحية الحساسة التي تشاركها التطبيقات الخاصة بالصحة الجنسية.

ويخشى مستخدمون وخبراء من إمكانية استخدام المعلومات في خروقات أمنية أو استخدامها من قبل أصحاب العمل وشركات التامين للتمييز ضد النساء أو رفع أقساطهن الشهرية للتأمين الصحي أو حرمانهن من الوظائف القيادية.

اضافة تعليق