Advertisements

دراسة: اللوالب الرحمية تنقذ النساء من هذا المرض الخطير

الأربعاء، 18 سبتمبر 2019 07:00 م
الللولب الرحمي
اللوب الرحمي يقي من سرطان المبيض

باحثون أمريكيون من كلية الطب بجامعة كولورادو،  توصلوا عبر دراسة جديدة للنساء اللاتي يستخدمن جهاز اللولب الرحمي"IUD"، لتحديد النسل،  أنه (أي اللولب الرحمي) يقلل من خطر الإصابة بسرطان المبيض والتي تصل إلى 32%، والذي يصيب السيدات فوق سن الـ50، أو النساء في مرحلة ما بعد انقطاع الطمث، بغض النظر عما إذا استخدمت النساء اللولب الهرموني أو اللولب النحاسي.

فريق البحث أشاروا في دراستهم إلى إنه يجب على الأطباء التفكير في مخاطر الإصابة بالسرطان، عند وصف اللولب وغيره من وسائل منع الحمل لمريضاتهم، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

ويُطلق على السرطان اسم "القاتل الصامت"، لأن 80% من الحالات يجري تشخيصها في مرحلة متقدمة، عندما تنتشر الخلايا السرطانية في أجزاء أخرى من الجسم، وإذا ما جرى اكتشافه في مرحلة مبكرة، فيكون للمرأة فرصة أكثر من 90% للبقاء على قيد الحياة لفترة طويلة.

الباحثون من خلال فحص 11 دراسة سابقة  حول الموضوع، وجدوا أنه سواء استخدمت النساء اللولب الهرموني أو اللولب النحاسي، فإن هذه الأجهزة يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بالسرطان بنسبة 15% إلى 32%.

وعقب إجراء بعض التحاليل، يعتقد الفريق أن الخطر انخفض لأن اللولب يكافح المستويات العالية من الإستروجين، وهو الهرمون الذي ثبت أنه يزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي والمبيض.

اضافة تعليق