Advertisements

بهذه الطريقة.. رسام يجبر خاطر طفلة يتيمة

الأربعاء، 18 سبتمبر 2019 08:42 م
جبر  الخواطر

تجاوب مع حنين طفلة صغيرة، حرمت من أعز ما يمتلك الأطفال في هذه الدنيا.. حرمت من حنان الأمومة.

وإيمانًا من هذا الفنان بعاطفة الطفلة وجبرا لخاطرها، قام برسم صورتها بجوار صورة أمها في صورة تخيلية أسعدت الطفلة وجعلتها مسرورة وهي تحاكي ما تريد أن ترى في الواقع.

إن ما فعله هذا الفنان هو ما يستطيع فعله كل منا في مجال تخصصه؛ فجبر الخواطر عبادة الأتقياء الأنقياء وثوابها عظيم القدر عند الله، حتى قيل ما عُبد الله بشيء أحب إليه من جبر الخواطر.

اضافة تعليق