Advertisements

الوقت المثالي للزواج.. في هذه السن تزوج الأنبياء

الخميس، 19 سبتمبر 2019 01:35 م
الموعد المثالي للزواج


يحادث أحدهم زميله، فيقول له: إياك أن تتزوج في العشرينات لأنك حينها لن تكون قادرًا على استيعاب نفسك، وإياك أن تتزوج في الثلاثينات لأنك حينها لن تستطيع أن تجد من يفهمك، وإياك أن تتزوج الأربعينات لأنك لن تقتنع بأحد.

من الممكن أن تتزوج في السبعينات فهو سن مثالي .. حيث يقل سقف طموحاتك والذاكرة تضعف والتركيز يقل .. بالتأكيد هذا الكلام يقال على سبيل المزاح، لكنه يفتح باب السؤال حول الموعد المثالي للزواج.. متى يكون؟

 فقد شرع الله الزواج أساسًا لنظام هذا الكون وعِمارته، وهو من آيات الله الدالة على حكمته سبحانه، قال تعالى: « وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ » (الروم: 21).

المتتبع لسير الأنبياء جميعًا في الزواج، سيجد أنهم جميعا -تقريبًا- تزوجوا في منتصف العشرينات من عمرهم، وهناك منهم من لم يتزوج مثل نبي الله عيسى عليه السلام.

أما نبينا الأكرم صلى الله عليه وسلم، فتزوج وهو في الخامسة والعشرين من عمره، من السيدة خديجة أم المؤمنين رضي الله عنها.

ولكن هذا الأمر متعلق بالسن فقط؟، أي هل كل شخص يصل إلى سن الـ25 يتزوج؟، بالتأكيد لا.. لأن النبي عليه الصلاة والسلام، حينما تزوج من السيدة خديجة رضي الله عنها، لم يتزوج لكونه وصل هذا السن، وإنما لأنه كان يستطيع الزواج، حيث كان يشتغل بالتجارة مع عمه، قبل أن يتولى مسئولية التجارة لخديجة قبل الزواج، أي أنه كان كرجل كان قادرًا على تحمل مسئولية الزواج.

والنبي صلى الله عليه وسلم يقول: «يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج»، أي القادر على تولي المسئولية فليتزوج، ولم يحددها بموعد أو سن، وإنما شرط أساسي أن يكون قادرًا على الإنفاق على زوجته ثم أولاده فيما بعد.

أما من لم يستطع تحمل هذه المسئولية ويقبل على الزواج بمساعدة من أهله أو ما شابه، فهذا أمر وإن كان ليس بحرام، لكن لم يقره الإسلام، ولم يقبله، بل يرفضه لأنه سيكون زواجًا فاشلاً غير قائم على أساس متين وهو قدرة الرجل على تحمل المسئولية الملقاة على عاتقه.

اضافة تعليق