Advertisements

أكره أبي.. وأرفض من يتقدمون للزواج مني بسببه!

الإثنين، 23 سبتمبر 2019 10:58 ص
هل الأب العنيف مريض نفسيًا


بابا يعاملني أنا وماما بطريقة قاسية وعنيفة جدًا، شتائم صعبة وقاسية، حتى إنني بدأت أشعر بكراهيتي له، ولا أتعاطف معه إذا وجدته مريضًا، أو يعاني، بالعكس أفرح فيه، وعدما كبرت وأصبحت في سن الزواج كلما تقدم لي أحد أرفضه، لمجرد ملاحظة أمر متشابه بينه وبين والدي حتي ولو في الشكل إلي أن وصلت إلى سن 25 عامًا، هل هو مريض نفسي، أم أنا المريضة نفسيًا، وهل ستظل المشكلة، أم ستتلاشى تدريجيًا بالتقدم في السن؟

(م. ع)


يجيب الدكتور جمال فرويز، استشاري الطب النفسي:

الأبناء عادة ما يحتفظون في ذاكرتهم بذكرياتهم المؤلمة مع آبائهم، سواء كانت لفظية أو جسدية، فمثل هذه الذكريات لا تنسى بالتقدم في السن أو حتى وفاة الآباء.



ليس كل من يضرب ويعنف أبناءه بقسوة يكون مريضًا نفسيًا، فبعض الآباء يكونون من أصحاب الشخصيات السادية التي تتمتع بممارسة العنف والقسوة، وقد يكون الأمر عبارة عن قلة معرفة في الطريقة الأمثل للتربية الصحيحة.

على الآباء تجنب ممارسة العنف سواء لفظيًا أو جسديًا تجاه الأبناء والأمهات، لتجنب حمل مشاعر سيئة تجاههم، قد تصل لحد الكره، وقد تتفاقم المشكلة لتصل لكره جميع الرجال، ومن ثم العزوف عن الزواج.

اضافة تعليق