Advertisements

4 أسباب للقلق.. هذا أخطر أنواعه

الثلاثاء، 24 سبتمبر 2019 11:50 ص
ما سبب قلقك


 يعاني البعض من التوتر والقلق، خاصة حيال الأمور المهمة والتي لها تأثير قوي علي حياة الإنسان فكل شخص يسعي لتكون حياته مثالية لأقصي درجة ممكنة، لكن حتى وإن كانت كذلك فالشخص القلوق طوال الوقت يفقد القدرة علة الاستمتاع بمثالية حياته وتطوراتها بشكل عام.

ويعد القلق من الأمراض المنتشرة في مجتمعنا والتي زاد انتشارها في الفترة الأخيرة بسبب الضغوط النفسية والاجتماعية والمادية، فالأب ويقلق دائمًا على رزقه ويفكر طوال الوقت لزيادته ليكفي حاجته وحاجة أسرته وأولاده، والأم تقلق ليل نهار على أولادها وعلى راحتهم واستقرارهم النفسي.

والطالب يقلق على مستقبله وتفوقه في دراسته، والحبيب يقلق من أقل مشكلة خشية أن يخسر حبه، وهكذا فلكل إنسان أمر يخشى فقدانه ويقلق بسببه، ولكن هناك أشخاص تعاني من نوع من أنواع القلق السبعة وأهمها اضطراب القلق العام.



تقول "مي.ج": "أكثر ما يقلقني في  الحياة هم أولادي، أقلق عليهم وأتوتر إذا أصابهم لا قدر الله سوءًا، حياتي بعد الزواج أصبحت مرهقة فعلًا ولكن وجودهم يطمئني.. ربنا يحفظهم، ولكن أظن أن الشخصيات المريضة بالقلق تعاني بشكل مضاعف، فقلقي على أولادي أجده طبيعيًا ومحمودًا.. الحمدلله".

أما "ياسمين.ي" فتعتبر "الخوف من المستقبل والسعي وعدم القدرة علي التخمين أو التكهن بوصول الهدف أم لا من أهم ما يشعرني بتوتر وقلق في حياتي، خاصة وأنا من الشخصيات القلوقة بطبعها".

ويقول "مازن. د": "بعد ما مريت بظروف صعبة متتالية واختتمت بوفاة والدي، أصبحت أعاني من التوتر والقلق الشديد خوف من كل شيء حتي ولو كان تافهًا، أصبت بقفلة نفس من الأماكن التي كنت أذهب إليها معه وكرهت التعامل مع الناس حتى لا أتعلق بهم ومن ثم خسارتهم".

 وتقول "بسمة. س": "لست من الشخصيات القلوقة بشكل عام ولكن الأماكن المزدحمة والمرتفعة تشعرني بخوف وقلق غير طبيعي وهي مشكلة فعلًا لأني ألغي بعض الخروجات مع أصدقائي بسببها".

 ويقول الدكتور حاتم صبري، استشاري الطب النفسي، إن" القلق من أكثر الأمراض النفسية انتشارًا بين الناس، وتتضاعف نسبة إصابة النساء به عن الرجال، وله 7 أنواع منها اضطراب القلق العام ورهاب الأماكن المفتوحة أو العالية أو المزدحمة".

 ويشير إلى أن "رهاب الأماكن المفتوحة أو العالية أو المزدحمة مصاحبًا بالهلع، والهلع، والمخاوف الخاصة والرهاب الاجتماعي، من أهم أنواع القلق أيضًا، بجانب الوسواس القهري وتوتر ما بعد الحوادث أو الصدمات أو التوتر الحاد".

 ويوضح صبري، أنه حتى الآن لا يوجد سبب واضح للإصابة بالقلق لكن وجد إن هناك عوامل تساعد في حدوث المرض ومنها:

-عوامل وراثية

- عوامل بيئية

- ضغوط نفسية

- طبيعة شخصية




















اضافة تعليق