أخبار

أشك في خيانة زوجتي فهل من حقي الاستعانة بالوسائل العلمية لإثبات جريمة الزنا؟

لماذا الصلاة عماد الدين ولماذا هي الركن الوحيد الذي لايسقط عن المسلم؟ (الشعراوي يجيب)

ظلم العباد قاس ويستمر أثره لسنوات.. كيف أتعامل معه؟

كيف أتعامل مع الرجل النكدي كثير الصراخ؟

برنامج خبيث يسرق كلمات المرور لمستخدمي (هواتف Android) من 226 تطبيقًا

"ألاوي".. هؤلاء الذين يحبهم الله ويؤذيهم الناس

مع اقتراب الدراسة.. كيف تحمي طفلك من التنمر؟

مكاشفة القلوب.. مواعظ بليغة من شيخ العارفين "أبو سليمان الداراني"

دراسة: مرضى كوفيد -19 الذين يحصلون على فيتامين (د) أقل عرضة للوفاة بنسبة 52 في المائة

فارس الإسلام شرب السم فلم يمت.. ودعا على الخمر فتحوّلت خلاً

لا تغب عن زوجتك أكثر من هذه الفترة.. نصيحة حكيم

بقلم | fathy | الثلاثاء 24 سبتمبر 2019 - 11:59 ص
Advertisements


كان العرب من أغير الناس على زوجاتهم ونسائهم، وكانت المرأة العربية أشد أنفة من الوقوع في الحرام، وهو ما كشفته "هند بنت عتبة" حينما أسلمت، فلما جلست تسمع بيعة النبي صلى الله عليه وسلم لهن، فلما تلا قوله تعالى : " ولا يزنين"، قالت : "أو تزني الحرة يا رسول الله".


دخل معاوية بن أبي سفيان على ميسون بنت بحدل الكلبية أم يزيد، ومعه خديج الخصى فاستترت منه، فقال لها معاوية: إن هذا بمنزلة المرأة، فعلام تستترين منه، فقالت: كأنك ترى المُثْلى به أحلت له مني ما حرم الله.

وكان محمد بن حسين يقول: اللهم ارزقني امرأة تسرني إذا نظرت، وتطيعني إذا أمرت، وتحفظني إذا غبت.

قالت أسماء بنت أبي بكر: النكاح رق النساء، فلتنظر المرأة عند من تضع رقها.

وضرب عبد الملك بن مروان بعثا إلى اليمن، فأقاموا سنين، حتى إذا كان ذات ليلة وهو بدمشق، قال: والله لأعسن الليلة مدينة دمشق، ولأسمعن ما يقول الناس في البعث الذي غربت فيه رجالهم، وغرمت فيه أموالهم.


 فبينما هو في بعض أزقتها إذا هو بصوت امرأة قائمة تصلي، فتسمع إليها، فلما انصرفت إلى مضجعها قالت: اللهم يا غليظ الحجب، ويا منزل الكتب، ويا معطي الرغب، ويا مؤدي الغرب. أسألك أن ترد غائبي، فتكشف به همي، وتصفي به لذتي، وتقر به عيني، وأسألك أن تحكم بيني وبين عبد الملك بن مروان الذي فعل بي هذا، فقد صير الرجل نازحا عن وطنه، والمرأة مقلقة على فراشها، ثم أنشأت تقول:

تطاول هذا الليل فالعين تدمع .. وأرقني حزني وقلبي موجع

فبت أقاسي الليل أرعى نجومه .. وبات فؤادي هامدا يتفزع


إذا ما تذكرت الذي كان بيننا .. وجدت فؤادي للهوى يتقطع

فقال عبد الملك لحاجبه: تعرف لمن هذا المنزل؟ قال: نعم، هذا منزل زيد بن سنان.

قال: فما المرأة منه؟ قال: زوجته. فلما أصبح سأل كم تصبر المرأة عن زوجها؟ قالوا: ستة أشهر. فأمر ألا يمكث العسكر أكثر من ثلاثة أشهر.

وقال سليمان بن داود صلى الله عليهما: يا بني، لا تكثر الغيرة على أهلك من غير ريبة، فترمى بالشر من أجلك وإن كانت بريئة.

ووجد صبي لقيط في بعض مساجد أصفهان، ومعه صرة فيها مائة دينار، ورقعة مكتوب فيها: هذا جزاء من لا يزوج ابنته.

كان يقال: النكاح فرح شهر، وغم دهر، ووزن مهر، ودق ظهر.

وشاور رجل رجلاً في النكاح، فقال له: إياك والجمال الفائق، فإن الشاعر قال:
ولن تصادف مرعى مونقًا أبدًا .. إلا وجدت به آثار مأكول.


موضوعات ذات صلة