Advertisements

لا تحزن على حلم ضاع فربما كان الخير في غيره

الثلاثاء، 24 سبتمبر 2019 02:39 م
لا-تحزن-علي-حلم-ضائع-فربما-الخير-في-ضياعه


كانت أمنيتي أن ألتحق بكلية الإعلام، وأن أصبح مذيعًا في الأعمال الخيرية، لكن للأسف مجموعي كان صغيرًا، فدخلت آداب ولم يحالفني الحظ في التخصص إعلام، ودخلت تاريخ وللأسف فقدت حلمي مرتين؟
(أ‌.س)


يجيب الدكتور معاذ الزمر، أخصائي الطب النفسي وتعديل السلوك:

قضاء الله وقدره كله خير، حكمته دائمًا أكبر من ظنك وأكبر من عقلك، فلا تحزن على أمر خسرته أو فقدته، فاليوم تقول لماذا أنا يا رب؟ وبعد غد ستحمد الله على قضائه وقدره وعوضه.

فكم من حلم كان تتوق نفسك لتحققه، ولم يحالفك الحظ وبعد مرور السنين عندما تتذكره تضحك وتقول كيف فكرت بهذه الطريقة والأسلوب؟، من منع عنك هذا الحلم؟ وفي الوقت المناسب ستعرف الحكمة وتفهمها وتضحك ويرتاح قلبك وبالك.

أوقات كثيرة نتمنى حاجات، لكن ربنا يعطينا ما نحتاجه وليس ما نتمناه، وتذكر أمنياتك القديمة ودعواتك ستتأكد أن الله كان رؤوفًا ورحيمًا بك بأنه لم يستجيب لبعضها، كن دائمًا واثق في ربنا، وأنه يختار لك الأفضل والأصلح.

اضافة تعليق