Advertisements

كليم الله وأسرة فقيرة .. حين يكون المعروف بابا للفوز بكرم الله .. قيم رائعة

الأربعاء، 25 سبتمبر 2019 08:02 م
موسى الكلام
بهذه الطريقة يرد الله معروف عباده

خلال عهد سيدنا ﻣﻮﺳﻰ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﺴﻼﻡ ﻋﺎﺷﺖ أسرة ﻓﻘﻴﺮﺓ ﻣﻜﻮﻧﻪ ﻣﻦ ﺯﻭﺟﻴﻦ ، ﻗﺪ ﺍﺧﺬ ﻣﻨﻬﻢ ﺍﻟﻔﻘﺮ ﻣﺄﺧﺬﻩ .. ﺳﻨﻴﻦ طويلة ﻳﻌﺎﻧﻮﻥ ﻗﺴﺎﻭﺓ ﺍﻟﻌﻴﺶ وصبر مر ﺍلأﻳﺎﻡ ﻭﺑﻴﻨﻤﺎ ﻛﺎﻧﻮﺍ ﻣﻀﻄﺠﻌﻴﻦ ﻋﻠﻰ ﻓﺮﺍﺷﻬﻢ ﺳﺄﻟﺖ الزوجة ﺯﻭﺟﻬﺎ ﻗﺎﺋﻠﺔ : ﻳﺎ ﺯﻭﺟﻲ أﻟﻴﺲ ﻣﻮﺳﻰ ﻧﺒﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﻛﻠﻴﻤﻪ؟

الزوج أجاب بنعم فقالت الزوجة ﻟﻪ ﺍﺫﺍً ﻟﻤﺎﺫﺍ ﻻ ﻧﺬﻫﺐ ﺇﻟﻴﻪ ونشكو ﻟﻪ ﺣﺎﻟﻨﺎ ﻭﻣﺎ أصابنا ﻣﻦ ﻓﻘﺮ ﻭﻧﻄﻠﺐ ﻣﻨﻪ أن ﻳﻜﻠﻢ ﺭﺑﻪ ﻋﻦ ﺣﺎﻟﻨﺎ ﻭﻳﺴﺄﻟﻪ أن يعنينا ﻣﻦ ﻓﻀﻠﻪ ﻛﻲ ﻧﻌﻴﺶ ﻣﺎ ﺑﻘﻰ ﻣﻦ ﻋﻤﺮﻧﺎ ﻓﻲ ﻫﻨﺎﺀ ﻭﺭﻏﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﻴﺶ ﻓﻘﺎﻝ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻧﻌﻢ ﺍﻟﺮﺃﻱ ﻳﺎ ﺍﻣﺮﺃﺓ ﻓﻠﻤﺎ أصبح ﺍﻟﺼﺒﺢ ﺫﻫﺒﺎ ﺇﻟﻰ ﻧﺒﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﻛﻠﻴﻤﻪ ﻋﻠﻴﻪ أفضل ﺍﻟﺼﻼﺓ والسلام ﻭﺷﻜﺎ ﻟﻪ ﺣﺎﻟﻬﻤﺎ ﻭﻃﻠﺒﺎ ﻣﻨﻪ أن ﻳﻜﻠﻢ ﺭﺑﻪ أن ﻳﻐﻨﻴﻬﻢ .

سيدنا ﻣﻮﺳﻰ ذهب ﻟﻠﻘﺎﺀ ﺭﺑﻪ ﻭﻛﻠﻤﻪ ﻋﻦ ﺣﺎﻝ ﺗﻠﻚ ﺍلأﺳﺮﺓ والأﺭﺽ ﻭﻫﻮ ﺍﻟﺴﻤﻴﻊ ﺍﻟﻌﻠﻴﻢ ﺳﺒﺤﺎﻧﻪ ﻻ ﺗﺨﻔﻰ ﻋﻠﻴﻪ ﻣﺜﻘﺎﻝ ﺫﺭﺓ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻤا ﻮﺍﺕ فأجاب الله طلبه قائلا : ﻳﺎﻣﻮﺳﻰ ﻗﻞ ﻟﻬﻢ إني ﺳﻮﻑ أغنيهم ﻣﻦ ﻓﻀﻠﻲ ﻓﻘﺎﻝ ﻭﻟﻜﻦ ﻋﺎﻡ ﻭﺍﺣﺪ ﻓﻘﻂ ... ﻓﺈﺫﺍ ﺍﻧﻘﻀﻰ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻋﺎﺩﻭﺍ ﻟﻤﺎ ﻛﺎﻧﻮﺍ ﻋﻠﻴﻪ ﻣﻦ ﻓﻘﺮ .

كليم الله عاد إلي الأسرة الفقيرة ﻭﺑﻠﻐﻬﻢ ﺑﺎﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﻗﺪ ﺍﺳﺘﺠﺎﺏ ﻟﻬﻢ ﻭﺍﻧﻪ ﺳﻮﻑ ﻳﻐﻨﻴﻬﻢ... ﻭﻟﻜﻦ ﻟﻤﺪﺓ ﻋﺎﻡ ﻭﺍﺣﺪ ﻓﻘﻂ ﻓﺎﺳﺘﺒﺸﺮ ﺍﻟﺰﻭﺟﺎﻥ ﻭﺳﺮﻭﺍ ﺳﺮﻭﺭا ﻋﻈﻴما ﻓﺈﺫ ﺑﺎﻻﺭﺯﺍﻕ ﺗﺄﺗﻴﻬﻢ ﻣﻦ ﺣﻴﺚ ﻻ ﻳﻌﻠﻤﻮن.. ﻭﺻﺎﺭﻭﺍ ﻣﻦ أغنياء ﺍﻟﻘﻮﻡ ﻭﺑﺪﺃﺕ ﺣﻴﺎﺗﻬﻢ ﺗﺘﻐﻴﺮ ﻭﻋﺎﺷﻮﺍ ﻓﻲ ﺭﻏﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﻴﺶ ﻓﻘﺎﻟﺖ الزوجة ﻳﺎﺭﺟﻞ ﺗﺬﻛﺮ أننا ﺳﻨﻨﻌﻢ ﻟﻤﺪﺓ ﻋﺎﻡ ﻭﺑﻌﺪ ﺍﻧﻘﻀﺎﺀ ﺍﻟﻤﺪﺓ ﺳﻮﻑ ﻧﻌﻮﺩ ﻟﻔﻘﺮﻧﺎ.

الزوج رد بنعم ﻓﻘﺎﻟﺖ ﻟﻪ يجب علينا أن نستخدم ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﺎﻝ ﻭﻧﺼﻨﻊ ﻟﻨﺎ ﻣﻌﺮﻭﻓﺎ ﻋﻨﺪ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻓﺈﺫﺍ ﻣﺮ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻭﻋﺪﻧﺎ ﺇﻟﻰ ﻓﻘﺮﻧﺎ .. ﺫﻛﺮ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻣﻌﺮﻭﻓﻨﺎ ﺍﻟﺬﻱ ﺻﻨﻌﻨﺎﻩ ﻟﻬﻢ ﻓﻴﻌﻄﻮﻧﺎ ﻭﻻ ﻳﺮﺩﻭﻧﺎ أن ﻃﻠﺒﻨﺎ ﻣﻨﻬﻢ ﻗﻮﺕفقال ﺍﻟﺰﻭﺝ أصبتي ﻳﺎ ﺍﻣﺮﺃﺓ . 

الزوجة والزوجة قاموا ﺑﺒﻨﺎﺀ ﻣﻨﺰﻝ ﻋﻠﻰ ﻣﻔﺘﺮﻕ ﻃﺮﻕ ﺍﻟﻤﺴﺎﻓﺮﻳﻦ . ﻭﺟﻌﻠﻮﺍ ﻓﻲ ﻛﻞ ﻭﺍﺟﻬﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻨﺰﻝ ﺑﺎﺑﺎً ﻣﺸﺮفاﻋﻠﻰ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ ﻭﻛﺎﻧﺖ ﺳﺒﻊ ﻃﺮﻕ ﻓﻔﺘﺤﻮﺍ ﺳﺒﻌﺔ أبواب ﻭﺍﺧﺬﻭﺍ ﻳﻘﻮﻣﻮﻥ ﺑﺎﺳﺘﻘﺒﺎﻝ ﺍﻟﻐﺎﺩﻱ ﻭﺍﻟﺮﺍﺋﺢ ﻭﻳﺼﻨﻌﻮﻥ ﺍﻟﻄﻌﺎﻡ ﻟﻬﻢ ﻟﻴﻼ ﻭﻧﻬﺎﺭ ﻭﻇﻠﻮﺍ ﻳﺸﺘﻐﻠﻮﻥ ..ﻭﺗﻤﺮ ﺍﻻﻳﺎﻡ ﻭﺍﻟﺸﻬﻮﺭ .

وبعد فترة من الزمن ﻭتأمل سيدنا ﻣﻮﺳﻰ ﺣﺎﻟﻬﻢ ﻳﻮﻣﺎ ﺑﻌﺪ ﻳﻮﻡ ﺍﻧﻘﻀﻰ ﺍﻟﻌﺎﻡ .. ﻭﻫﻢ ﻋﻠﻰ ﺣﺎﻟﻬﻢ ﻭﻣﻨﺸﻐﻠﻴﻦ ﺑﺼﻨﻊ ﺍﻟﻄﻌﺎﻡ وإكرام ﺍﻟﻀﻴﻒ ﺣﺘﻰ أنهم ﻧﺴﻮﺍ ﺗﻠﻚ المهلة ﺍﻟﺘﻲ ﺣﺪﺩﻫﺎ ﻟﻬﻢ ﺭﺑﻬﻢ "ﺍﻟﻌﺎﻡ" ﻭﺩﺧﻞ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﻋﺎﻡ ﺟﺪﻳﺪ .. ﻭﻫﻢ ﻋﻠﻰ ﻣﺎﻫﻢ ﻋﻠﻴﻪ ﻟﻢﻳﻔﺘﻘﺮﻭﺍ .

ﻓﺘﻌﺠﺐ ﻣﻮﺳﻰ ﻭﻛﻠﻢ ﺭﺑﻪ ﻭﻗﺎﻝ ﻳﺎﺭﺏ ﻗﺪ ﺍﺷﺘﺮطﺖ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﻋﺎﻡ ﻭﺍﺣﺪ ﻓﻘﻂ . ﻭﺍﻻﻥ ﻫﻢ ﻓﻲ ﻋﺎﻡ ﺟﺪﻳﺪ ﻭﻟﻢ ﻳﻔﺘﻘﺮﻭﺍ .

ﺍﻟﻤﻮﻟﻰ ﺳﺒﺤﺎﻧﻪ ﻭﺗﻌﺎﻟﻰ رد علي موسي بالقول :ﻓﺘﺤﺖ ﻟﻬﻢ ﺑﺎﺏا ﻣﻦ أبواب ﺭﺯﻗﻲ ﻓﻔﺘﺤﻮﺍ ﺳﺒﻌﺔ أبواب ﻳﺮﺯﻗﻮﻥ ﻓﻴﻬﺎ ﻋﺒﺎﺩﻱ . ﻳﺎﻣﻮﺳﻰ :"ﺍﺳﺘﺤﻴﺖ ﻣﻨﻬﻢ .  ﻳﺎﻣﻮﺳﻰ أيكون ﻋﺒﺪﻱ أكرم ﻣﻨﻲ ؟.

اضافة تعليق