‏ليس مهمًا كيف يراك الآخرون.. المهم كيف ترى نفسك

بقلم | fathy | الخميس 26 سبتمبر 2019 - 10:41 ص

كيف ترى نفسك؟، فمن المهم جدًا أن ترى نفسك كما تحب أن يراك الآخرون، لكن الأهم كيف أنت ترى نفسك.

وكان أحد الحكماء يقول: « ‏ليس مهمًا كيف يراك الآخرون .. المهم كيف ترى نفسك »، لذا من المهم بمكان أن تضع لنفسك هدفًا وتسعى لتحقيقه مهما كانت الصعاب والعواقب، ولا تتحجج بمطبات هنا أو هناك.

إذ لا بد من الإرادة والاستمرار، لقوله تعالى: « إِنَّ اللَّهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ » (الرعد: 11).

لذا عزيزي المسلم عليك الإيمانَ بنفسك، ولا تنتظر مدح أو ثناء الغير، ولا تلتفت إلى أعداء النجاح والمحبطين، ولا تنتظر تشجيع أو تحفيز الآخرين لك، فأنت المحفز لنفسك، وأنت مصدر الطاقة والإنجاز والطموح لكل ما هو نافع لك ولذاتك.


الفشل لاشك ظاهرة متكررة بين الناس، لكن هناك من يترك نفسه للفشل، ومن يقاوم هذا الفشل، فالأول يستسلم فيستمر في حالة من الفشل لا تنتهي، أما الثاني فلاشك سينجح مهما واجهته الصعاب والمطبات، ذلك أنه يرى نفسه جيدًا، ويرى كل بواطنه وظاهرها، ومثل هذا لا يفوته شكر صاحب هذه النعم، المولى سبحانه وتعالى.

يقول الله تعالى: « وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِنْ شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِنْ كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ » (إبراهيم: 7)، فإذا وصلت لهذه الدرجة من الثقة بالنفس إياك أن يصيبك الغرور، وعليك دائما بالتوكل على الله عز وجل.

يقول المولى سبحانه وتعالى في كتابه الكريم: «وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا * وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا » (الطلاق: 2، 3).

عزيزي المسلم، كن كالشجرة المثمرة التي تؤتي أكلها كل حين بإذن ربها، لا تهتم بمن يلقيها بالطوب أو الحصى، وإنما تهتم بإنتاج الثمر، لتفيد الناس، تتغذى على حب الناس وليس العكس، ترى نفسها أعلى وأكبر من أي أحقاد، ولا تنظر لغيرها، فمن أخذ بأسباب النجاح وصل إليه، ومن ترك تلك الأسباب استضافته الخيبة والفشل.

 يقول تعالى في طلب الرزق: « فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا وَكُلُوا مِن رِّزْقِهِ وَإِلَيْهِ النُّشُورُ » (الملك: 15).

موضوعات ذات صلة