Advertisements
أوباما وميشيل ..ومؤسس فيس بوك وزوجته من أشهر الثنائيات

دراسة: الأزواج الأكثر تفاهمًا هم أقوى نجاحًا وسعادة

السبت، 28 سبتمبر 2019 08:59 م
السعادة الزوجية
التفاهم بين الزوجين أقوى عامل في تحقيق النجاح والسعادة

 دراسة حديثة أجراها باحثون فى جامعة «كارنيجى ميلون» بولاية بنسلفانيا الأمريكية، كشفت أن الأزواج يؤثرون بشكل كبير في حياة بعضهم البعض، ويشكل جزء كبير من نجاحهم أو فشلهم، لذلك فالأشخاص الذين تحبهم بشكل كبير، دائما يساهمون في نجاحك الشخصي.

ووفقا لما ذكرته دراسة نشرها موقع «indeapod»، فالأشخاص الذين لديهم أزواج داعمين لهم يكونوا أكثر قدرة على تحقيق الإنجازات والأهداف في حياتهم العلمية والعاطفية.

هذه الاستنتاجات جاءت بعد دراسة 163 حالة من الأزواج، فقام كل شريك بالعمل على حل لغز بسيط أو التنافس على جائزة معينة، وقام الباحثون بمتابعة التفاعلات وتدوين الملاحظات بين كل زوجين.

الدراسة أوضحت أن الأزواج الأكثر تفاهما وتفاعلا لديهم ميول أكثر للتنافس والحصول على الجوائز، بينما الأزواج الأقل تفاعلا كانوا أقل رغبة في المنافسة، واتجهوا لحل الألغاز البسيطة.

الباحثون عملوا على متابعة نفس الأزواج بعد مرور 6 أشهر من التجربة الأولى، وأجروا معهم مقابلات وطرحوا عليهم أسئلة أكدت أن الأزواج الذين شاركوا فى التمارين الأكثر صعوبة يعيشون حياة زوجية سعيدة ومتجهة نحو النمو والنجاحات.

لبروك فينى، أستاذ علم النفس فى كلية ديتريش للعلوم الإنسانية والاجتماعية بجامعة كارنيجى ميلون فى بنسلفانيا قال: «يمكن للشخص الذى يشاركك حياتك أن يكون دافعا لك على النجاح من خلال دعمه لك، ويمكن أن يكون معوقا فى طريق تحقيق أهدافك من خلال ما يبثونه من إحباط فى حياتك».

بحسب الموقع، يمكن اعتبار أفضل دليل على هذه الدراسة هو الوجود الفعلي للأزواج الناجحين في حياتنا الحالية مثل باراك أوباما الرئيس الأمريكي السابق وزوجته وميشيل أوباما التي هي من أشهر محامي الولايات المتحدة وأغنى سيدة في العالم لعام 2010 حسب إحصائية مجلة فوربس.

ومارك زوكربيرج، مؤسس ومالك الموقع العالمي فيسبوك، وزوجته وبريسيلا تشان، وجاي زي مغني الراب الأمريكي المعروف وزوجته مطربة البوب العالمية بيونسيه.

ينتمي هؤلاء لبيئات ومجتمعات مختلفة ولكن جميعهم اتفقوا على أن نجاحهم اعتمد على شريك حياتهم بشكل رئيسي، ففي مقابلة أجراها أوباما عام 2011 مع الإعلامية الأمريكية الشهيرة أوبرا وينفري أكد على دور زوجته في نجاحه، قائلاً:«لم استطع فعل أي شيء بدون ميشيل، ودائماً كنت أتساءل ما الذي يجعلني متوازن وكيف استطيع تحمل الضغوط ولازلت احتفظ بعقلي والإجابة دائماً كانت هذه السيدة فأنا أعول عليها دائماً...».

اضافة تعليق